بينهم أربعة روس… وزارة العدل الأمريكية تعلن أسماء المحتجزين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي

تابعنا عبرTelegram
قالت الناطقة باسم وزارة العدل الأمريكية، نيكول نافاس أوكسمان، لوكالة "نوفوستي" اليوم الثلاثاء، أن الخمسة أشخاص المحتجزين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بقضية الاحتيال الكبرى [غسل أموال والتآمر بهدف الاحتيال]، بينهم أربعة روس، هم مكسيم سفيرين، وستانيسلاف ليسيتسكي، والكسى ليفادني، ونيكولاي توبيكين، وكيريل ددوسيف.

واشنطن — سبوتنيك. وأشارت الناطقة باسم وزارة العدل الأمريكية، إلى أن سفيرين اعتقل بتاريخ 30 يوليو/تموز في بوسطن، في حين اعتقل كل من ليسيتسكي، وليفاندي وتوبيكين في 1 أغسطس/آب واعتقل ددوسيف في 2 أغسطس/آب.

الناتو - سبوتنيك عربي
ميدفيديف: القدرات العسكرية للناتو بما في ذلك "الثالوث النووي" تستهدف روسيا
هذا وأفادت القنصلية العامة الروسية في نيويورك، يوم الاثنين، أن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي احتجز أربعة مواطنين روس للاشتباه بقيامهم بغسل أموال والتآمر بهدف الاحتيال.

وجاء في بيان القنصلية على موقع تويتر:

في الفترة من 1 إلى 3 أغسطس/آب 2018، تم احتجاز أربعة مواطنين روس من قبل فرع التحقيقات الفيدرالية في نيويورك، للاشتباه في قيامهم بغسل أموال والتآمر بهدف الاحتيال.

وأضافت القنصلية: "تم اعتقال أحدهم في بوسطن ثم نقل إلى نيويورك، واثنان منهم، كما تبين لاحقا من معلومات مكتب السجون الفيدرالي، موجودان في لوس أنجلس، ونستوضح عن مكان وجود الرابع ونتابع الوضع عن كثب".

وكان السكرتير الصحفي للقنصلية العامة، أليكسي توبولسكي، قد أفاد لوكالة "سبوتنيك" بعد ذلك أن القنصلية العامة أرسلت طلبا رسميا إلى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي لتأمين الوصول القنصلي إلى المواطنين الروس المحتجزين.

والجدير بالذكر أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة ودول الغرب العديدة تمر الآن بمرحلة صعبة، لم يشهدها العالم منذ انتهاء الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفياتي والمنظومة الاشتراكية قبل أكثر ربع قرن. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала