رد روسيا على العقوبات الأمريكية قد يطال توريد المحركات الصاروخية

© Sputnik . Kiselev / الانتقال إلى بنك الصورمحرك صاروخي
محرك صاروخي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس لجنة الموازنة في مجلس الاتحاد الروسي، سيرغي ريابوخين، اليوم الخميس، أن روسيا بإمكانها اتخاذ قرارات بتدابير جوابية ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة، فـ "لديها ما ترد به" في مجالات التطورات الفريدة من نوعها.

موسكو — سبوتنيك. وقال ريابوخين، لوكالة "سبوتنيك"، على وجه الخصوص، إذا قررت روسيا الرد على الحزمة الجديدة من العقوبات الأمريكية، فقد تؤثر القيود على توريد محركات" أر.دي 180" الصاروخية إلى الولايات المتحدة.

وأضاف رئيس مجلس الاتحاد: "لدينا ما نرد به"، إذا اتخذ الرئيس مثل هذا القرار، سيكون هناك إرادة سياسية، يمكن أن تؤثر الردود على مجالات حساسة كالتصاميم الفريدة من نوعها".

وأشار ريابوخين إلى أنه في حالة اتخاذ تدابير جوابية، يمكن أن تشمل العقوبات محركات الصواريخ " أر.دي 180"، والتي هي أيضا ذات الاستخدام المزدوج، لأنها لا تستخدم فقط للأغراض المدنية ولكن في الأقمار الصناعية العسكرية أيضا.

مبنى الدوما (مجلس النواب الروسي) - سبوتنيك عربي
لدى روسيا إمكانية الرد المناسب على العقوبات الأمريكية الجديدة

 وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الأمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على موسكو في 22 آب/أغسطس الجاري، بسبب استخدام روسيا المزعوم لأسلحة كيميائية في سالزبوري.

ويفترض أن تتكون هذه العقوبات من حزمتين. الحزمة الأولى ستدخل حيز التنفيذ بعد 15 يوما، وتفرض حظر توريد المنتجات ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وتتضمن الحزمة الثانية، التي ستدخل حيز التطبيق في غضون 90 يوما، تخفيضا في مستوى العلاقات الدبلوماسية، وفرض حظر على الرحلات الجوية التي تقوم بها شركة الطيران الروسية "آيروفلوت"، والوقف شبه الكامل للصادرات الأمريكية إلى روسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "يونايتد لونتش الاينس" تعتبر المورد الأساسي للتقنيات الصاروخية للبنتاغون. وأعرب خبراء في الولايات المتحدة عن مخاوفهم بشأن ما إذا سيضطر العسكريون الأميركيون لطلب شراء المزيد من المحركات الروسية على خلفية التوتر في العلاقات بين البلدين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала