مصر تستعيد أقدم مخطوطة في التاريخ الإسلامي

تابعنا عبرTelegram
أعلنت دار الكتب والوثائق المصرية، اليوم الجمعة 10 أغسطس/ آب، أنها استعادت مخطوطة إسلامية عمرها 500 عام بعد أن فقدت في السبعينيات من القرن الماضي.

وذكرت وزارة الثقافة المصرية، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه،  أن المخطوطة تم استعادتها في 13 يوليو/ تموز الماضي، وتحمل عنوان "المختصر في علم التاريخ" للكافيجي.

رشيد - سبوتنيك عربي
وزارة الآثار المصرية: مدينة رشيد على قائمة التراث العالمي قريبا
وأعربت الوزارة عن فخرها باسترداد المخطوطة التي تعد الكتاب التراثي الوحيد المستوفى للجانبين النظري والتطبيقي وفتح المجال لكل من جاء بعده للاستناد على ما ورد به من معلومات.  

من ناحيته قال هشام عزمي، رئيس دار الكتب والوثائق، إن المخطوطة عثر عليها في أحد المزادات في لندن في أبريل/ نيسان الماضي.

وأوضح أن مراحل المفاوضات مع مسئولي  صالة المزادات استمرت لمدة ثلاثة أشهر، بدأت بعد الإعلان عن بيع المخطوطة. ثم المفاوضات مع حائز المخطوطة والذى حصل عليه كميراث عن جده، وتم إقناعه بملكية مصر للمخطوطة، واستجاب بعد ذلك ثم سلمها إلى دار الكتب والوثائق القومية.

 وأشار إلى أن أهمية هذه النسخة تعود إلى أنها كتبها الجوهري عام 528 هـجرية بعد ثمانية أيام من خط الكافيجى للنسخة الأصلية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала