فرنسا تتوعد بالرد في حال خرق الخط الأحمر في إدلب

تابعنا عبرTelegram
أكدت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، على أهمية تجنب وقوع معارك في إدلب، مشيرة إلى أن فرنسا سترد على أي اختراق.

باريس — سبوتنيك. وقالت بارلي، في مقابلة مع إذاعة "أوروب 1" اليوم الأحد، "نخشى كارثة إنسانية في إدلب"، مضيفة "فرنسا تقوم بكل جهودها لتجنب المجزرة في إدلب".

وأوضحت الوزيرة أن فرنسا تقوم "بجهود دبلوماسية مع روسيا وتركيا وإيران"، حول هذا الشأن.

مصير إدلب بين مجلس الأمن والقمة الثلاثية في طهران
وتابعت "يجب احترام الخط الأحمر، وفي حال تم خرقه ففرنسا سترد".

وكانت مصادر ميدانية تحدثت في وقت سابق لوكالة "سبوتنيك"، عن إرسال الجيش السوري تعزيزات ضخمة إلى تخوم محافظة إدلب بانتظار ساعة الصفر لبدء حملة عسكرية واسعة النطاق لاستعادة المحافظة من مسلحي جبهة النصرة.

هذا وشكلت محافظة إدلب الوجهة الأساسية لجميع الفصائل المسلحة التي رفضت الدخول في عملية المصالحة التي شهدتها المحافظات السورية بالتزامن مع العمليات العسكرية للجيش السوري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала