انطلاق "عملية إدلب" في نوفمبر

© Sputnik . Iliya Pitalev / الانتقال إلى بنك الصورمدفعية الجيش السوري في ادلب (صورة ارشيفية)
مدفعية الجيش السوري في ادلب (صورة ارشيفية) - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
رأت صحيفة روسية أنه من الضروري أن يبدأ الجيش السوري العملية العسكرية لتحرير محافظة إدلب من سيطرة المسلحين في وقت قريب.

وتم خلال اجتماع الرئيسين الروسي والتركي في سوتشي الاتفاق على حل لمشكلة إدلب يتضمن، بدلا من العملية العسكرية الواسعة، إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول إدلب لمنع نشاط الإرهابيين.

© Sputnik . Ministry of Defence of the Russian Federation / الانتقال إلى بنك الصورقصف حشود المسلحين في ادلب
قصف حشود المسلحين في ادلب - سبوتنيك عربي
قصف حشود المسلحين في ادلب

واعتبر خبراء هذا الاتفاق مرحلياً يؤجل العملية العسكرية لإرضاء تركيا التي لا تريد، في نظر الخبراء، العملية العسكرية الواسعة في إدلب.

ونقلت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" عن الخبير التركي كريم خاس، قوله إن تركيا تستطيع عرقلة العملية العسكرية في إدلب حتى شهر نوفمبر/تشرين الثاني، عندما قد يبلغ تدهور العلاقات بين أنقرة وواشنطن أوجه ولن ترى تركيا مفرا من تأييد العملية العسكرية السورية في إدلب.

وقالت الصحيفة إن ذلك يعني أن العملية الهادفة إلى تصفية المجموعات المسلحة غير الشرعية في إدلب يمكن أن تبدأ في وقت قريب ليصار في النهاية إلى تطهير سوريا من الإرهابيين.

وأضافت الصحيفة أن حرب سوريا ضد الإرهابيين يمكن أن تتحول إلى حرب مع دول قوية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل اللتين لا تلتزمان باتفاق تجنب الحوادث مع العسكريين الروس الذين يساعدون سوريا في حربها ضد الإرهاب. ودل على ذلك حادث تحطم طائرة "إيل-20" الروسية التي سقطت في مياه البحر المتوسط عند شواطئ سوريا، في مساء الاثنين، عندما قام الطيران الحربي الإسرائيلي بغارة على منشآت في الأراضي السورية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала