بيان من مقتدى الصدر بشأن هجوم الأهواز

تابعنا عبرTelegram
أكد زعيم تحالف "سائرون" الفائز في الانتخابات التشريعية العراقية مقتدى الصدر، أن الشعب الإيراني محب للاعتدال وأقوى من أن يخاف الظلام.

بغداد — سبوتنيك. وقال الصدر، في بيان مقتضب، اليوم الأحد، بعد يوم من هجوم دام في الأهواز جنوب غربي إيران "مرة أخرى تمتد يد التشدد لتعصف بالجارة إيران لتزعزع أمنها وترعب شعبها".

وأضاف الصدر "لكن الشعب الإيراني محب للاعتدال، وأقوى من أن يخاف الظلام"، متابعا "الاعتدال نور، والعنف ظلام".

الخارجية العراقية - سبوتنيك عربي
العراق يعلق على هجوم الأهواز

ووقع هجوم في مدينة الأهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غربي إيران، صباح أمس السبت، حينما فتح مجهولون النار على مراسم استعراض عسكري، مما أسفر عن سقوط 25 قتيلا، وعشرات الجرحى.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن المسؤولية عن الهجوم تقع على عاتق "رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأمريكيين"، على حد تعبيره.

وقال نائب رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى الإيراني أبو الفضل بيغي، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، إن "المجموعة الإرهابية التي نفذت الهجوم جاءت من كردستان العراق، وتلقت دعما من السعودية والموساد الإسرائيلي".

وأعلن تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) مسؤوليته عن الهجوم، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

ومن جانبه، أصدر الرئيس روحاني، توجيهاته إلى وزارة الاستخبارات والأجهزة الأمنية بتسخير كافة الإمكانيات والجهود، للتوصل إلى هوية منفذي هجوم الأهواز.  

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала