روسيا تقيم في كوبا محطة لتلقي بيانات الاستطلاع من الأقمار الصناعية

© Depositphotos.com / Cookelmaقمر صناعي
قمر صناعي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تخطط روسيا لنشر مجمع متنقل لتلقي بيانات من الأقمار الصناعية لاستشعار الأرض عن بعد في نطاق المراقبة البصرية والأشعة تحت الحمراء، حسبما جاء في وثائق المناقصة لوكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس".

وأشارت الوثائق إلى أن المجمع المتنقل صنع في عام 2015 واجتاز الاختبارات الحكومية.

قمر صناعي - سبوتنيك عربي
قمر صناعي روسي "ذو أذنين كبيرتين" يثير فزع أوروبا
ومن المخطط إقامة المحطة والانتهاء من تجهيزها للعمل بحلول 30 نيسان/ أبريل من عام 2019.

وسيتلقى المجمع البيانات من الأجهزة الفضائية البصرية "ريسورس-بي" و"كانوبوس-في" و"كانوبوس-بي-إي كا"، المجهزة بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء وتنقلها إلى موسكو عبر مكررات الأقمار الصناعية "لوتش" بوضع مشفر.

كما أن "روسكوسموس" تعتزم نشر محطات استقبال البيانات الثابتة في تشوكوتكا وفي محطة "بروغريس" الروسية في القطب الجنوبي.

ويتكون النظام الفضائي "ريسورس-بي" من 3 أجهزة، تسمح بتلقي المعلومات بدقة 0.7 متر 3 مرات في اليوم في نطاق الرؤية المرئي والقريب من الأشعة تحت الحمراء.

وتستخدم البيانات من الأقمار الصناعية في تحديث الخرائط العامة والموضوعية والطوبوغرافية، إضافة إلى مكافحة التلوث والتدهور البيئي وتوفير معلومات البحث عن النفط وغيرها من الرواسب المعدنية. وتمكن الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية من تحديد نضج القمح ونشاط الميكروفلورا في المياه ودرجة ملوحة التربة.

وأفادت الأنباء في وقت سابق أن الأقمار الصناعية "ريسورس" من الجيل الجديد ستتمكن من الكشف عن إطلاق الصواريخ ووجهتها واكتشاف وتحديد القمامة الفضائية، كما يمكن استخدامها كالتلسكوب لمراقبة النجوم.

أما الأقمار الصناعية "كانوبوس-في" فقد صممت لرصد حالات الطوارئ، بما في ذلك الكوارث الطبيعية وحرائق الغابات والانبعاثات الملوثة ومراقبة الأنشطة الزراعية ورسم الخرائط.

وتتواجد حاليا 4 أقمار صناعية من طراز "كانوبوس" في مجال الأرض، بينها قمر صناعي مجهز بكاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء للكشف عن بؤر حرائق الغابات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала