"حماس" تبهر إسرائيل بأرقامها الجديدة ومقارنات مع "حزب الله" اللبناني

© AFP 2022 / MAHMUD HAMSفلسطيني يركض بالقرب من الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
فلسطيني يركض بالقرب من الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر موقع "ذا هيل" الأمريكي أن إسرائيل أصبحت اليوم أكثر قلقا بخصوص التهديدات القادمة من "حزب الله" اللبناني مقارنة بالتهديدات التي تمثلها حركة "حماس".

في مقالة نشرها الموقع الأمريكي تحت عنوان "إسرائيل قلقة بشأن التهديدات القادمة من حزب الله أكثر من تلك التي تشكلها حركة حماس"، قالت الباحثة في معهد "انتربرايز" الأمريكي للدراسات والتحليلات، كاثرين زيمرمان، إن ما يقلق إسرائيل هو تهديدات "حزب الله" والحرب والأحداث الدائرة في سوريا، أكثر مما تخشاه من "حماس".

ردود فعل الفلسطينيين في قطاع غزة على استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
استطلاع إسرائيلي: "حماس" خرجت منتصرة في المواجهة الأخيرة

وفي حديث لها مع الموقع أشارت الباحثة زيمرمان إلى أن تل أبيب ستركز جهودها بهذا الإطار، لافتة إلى أن إسرائيل توظّف قدراتها في العمليات على الأرض، وتعمل على تحسين قدراتها، لا سيما بعد الذي جرى في غزة.

ونوهت كاتبة المقال إلى العدد الكبير من الغارات التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي على قطاع غزة،  مبينة أن حركة "حماس" أطلقت مئات الصواريخ ضد أهداف إسرائيلية، وتشير التقديرات إلى إطلاق 450 صاروخا خلال 24 ساعة.

وقالت: هو مستوى لم تشهده إسرائيل من قبل، ما يعني أن "حماس" لديها مخزون جيد من الأسلحة.

وفي شأن "حزب الله" اعتبرت الباحثة زيمرمان أن الحزب أصبح مشاركا مهما في الحرب السورية، التي تخشاها إسرائيل بسبب القرب الجغرافي، بحسب الباحثة التي أشارت أيضا إلى إدانة الأمين العام حسن نصرالله تطبيع العلاقات مع إسرائيل، 

مبنى الكابيتول في واشنطن - سبوتنيك عربي
رصد جائزة 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن قياديين في "حزب الله" و"حماس"
وخصوصا مع الكلمات التي وجهها نصر الله إلى الفلسطينيين داعيا إياهم إلى عدم الخوف من هذه التطورات الجديدة.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي المستقيل، أفيغدور ليبرمان، قال إن حركة "حماس" ستصبح توأما لـ"حزب الله" اللبناني.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، ظهر اليوم الجمعة، أن وزير الدفاع المستقيل، أفيغدور ليبرمان، التقى برؤساء المجالس المحلية في مستوطنة "شعار هنيغيف"، في منطقة غلاف غزة، وأوضح لهم أن حركة "حماس" ستصبح توأما لحزب الله خلال عام واحد فقط.

وألقى ليبرمان باللوم على القيادة السياسية بشأن ما أسماه بـ"التراجع الإسرائيلي تجاه حركة "حماس" في قطاع غزة، معتبرا أن الجيش الإسرائيلي جاهز ومستعد لأي عمل عسكري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала