أول تصريح لولي العهد السعودي بعد وصوله تونس (فيديو)

© REUTERS / ZOUBEIR SOUISSIولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصافح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في قصر قرطاج في تونس، 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يصافح الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في قصر قرطاج في تونس، 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، للتلفزيون التونسي إن العلاقات بين المملكة وتونس جيدة وإنه لا يمكن أن يزور شمال أفريقيا دون زيارة تونس.

جاءت تصريحاته في الوقت الذي استقبله فيه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وسط احتجاج مئات التونسيين على الزيارة، وفقا لـ"رويترز". 

وفي تصريحات لفضائية "العربية" السعودية، قال ولي العهد السعودي في حضور الرئيس التونسي: "مستحيل أن يكون عندي جولة في شمال أفريقيا من دون أن أتوقف في تونس وعند والدي الرئيس السبسي، والشعب التونسي عزيز جدا على نظيره السعودي، ودورنا في المملكة العربية السعودية أن نبني على ما بناه أسلافنا وهذا ما نقوم به اليوم".    

ووصل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان إلى المطار الرئاسي في العوينة بتونس، مساء اليوم، في زيارة رسمية، وكان في مقدمة مستقبليه الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي.

​ووصل ولي العهد السعودي إلى تونس، بعد زيارة استمرت يومين إلى جمهورية مصر العربية، التي أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي. 

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
وصول ولي العهد السعودي إلى تونس (صور + فيديو)
وتأتي زيارة ابن سلمان إلى تونس، وسط احتجاجات من جانب نقابة الصحفيين التونسيين، إذ قال عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، محمد اليوسفي، إن النقابة "عبرت عن استهجانها ورفضها لزيارة الأمير السعودي محمد بن سلمان لكونه متهما بارتكاب جرائم حرب، وتلاحقه جرائم حرب في اليمن، وانتهاكات وأفعال مشينة طالت حقوق الإنسان وحرية التعبير ولعل آخرها جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي".    

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن الأمير محمد "غادر الخميس الماضي لزيارة عدد من الدول العربية، بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود".

وذكرت الوكالة أن ذلك يأتي "انطلاقا من حرص مقامه الكريم على تعزيز علاقات المملكة إقليميا ودوليا، واستمرارا للتعاون والتواصل مع الدول الشقيقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوات المقدمة من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала