الكشف عن "شيء خطير" وراء الهجمة الغربية على محمد بن سلمان (فيديو)

© AP Photo / Uncreditedمحمد بن سلمان
محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عدّد الأمیر عبد الرحمن بن مساعد أسباب استھداف الغرب للأمیر محمد بن سلمان ولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورؤيته في الفترة الأخیرة، مؤكدا أنھم يريدون المملكة دائما حبیسة رد الفعل.

وأرجع ابن مساعد، خلال استضافته في برنامج "في الصورة" عبر قناة "خلیجیة"، الھجوم على الأمیر محمد بن سلمان إلى أن دول الغرب تخشى رؤية محمد بن سلمان، لأن فيها "شيئا خطيرا" لا يريدون للمملكة رؤية تستھدف أن تتحول من دولة نفطیة إلى دولة لا يمثل النفط العامل الأساسي في اقتصادھا، ولا يريدون مملكة تفكر لعشر سنوات مقبلة.

وأضاف أن الغرب يريدون المملكة تنتج سلعة ستنضب ذات يوم، وتحتاج إلى من يدافع عنك، وأن تكون حبيسة رد الفعل، بالتالي تكون دائما معتمدة على غیرھا في جمیع مناحي الحیاة، مشیرا إلى أن الغرب في البداية تعامل مع رؤية محمد بن سلمان على أنھا كلام، وعندما رأوا أن ھناك تنفیذا بدأ الھجوم علیه.

وأشار الأمیر عبد الرحمن بن مساعد إلى أنه لا يوجد أحد كان يمكن أن يفكر في أن تكون 30-40 % من الصناعات العسكرية تُصنع داخل السعودية.

وتابع: "الأمير محمد مشروعه كبير جدا وربما يلقى عراقيل حتى من الداخل، من أولئك الذين يرون الحركة أسرع من استيعابهم، لا يريدون (الغرب) السعودية التي يريدها محمد بن سلمان، لا أحد يريدك مستقلا وعندك قدرة على تدبير أمورك بنفسك".

ويسعى الأمير محمد إلى إحداث طفرة اقتصادية كبيرة في المملكة، من خلال وضع خطة اقتصادية "(رؤية المملكة 2030) تستهدف استحداث مصادر جديدة للاقتصاد السعودي، من اقتصاد يقوم على النفط والحج العمرة إلى إضافة جوانب جديدة مثل الاستثمار العقاري والصناعي وإنشاء منطقة صناعية وسكانية عملاقة هي مشروع منطقة "نيوم" التى يشرف على تأسيسها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتتطرق الرؤية السعودية إلى جوانب عدة؛ منها خفض البطالة، وزيادة مساهمة النساء في القوة العاملة، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص، إضافة إلى عدد من البرامج والمشاريع المحلية التى ستُطلق تحت مظلة رؤية 2030.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала