مسؤول روسي: مصير معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى قد تقرر

© Sputnik . Vladimir Fedorenkoالسيناتور الروسي سيرغي بوشكوف
السيناتور الروسي سيرغي بوشكوف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يرى عضو مجلس الشيوخ الروسي أليكسي بوشكوف، أن إعلان الولايات المتحدة موعد تعليق التزاماتها بمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، يعني أن مصير المعاهدة قد تقرر.

موسكو — سبوتنيك. وكتب بوشكوف على تويتر: "إعلان الولايات المتحدة تاريخ موعد انسحابها من معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى يوم 2 شباط/فبراير المقبل، — يعني أن مصير المعاهدة قد تقرر"، مشيرا إلى ان "الولايات المتحدة لن تتراجع عن قرارها، والأسوأ وضوح الوهم".

 وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة ستعلق التزامها تجاه معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى حتى تمتثل روسيا للاتفاقية، وذلك خلال 60 يوما.

يذكر أن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ("معاهدة القوات النووية المتوسطة"، "أي إن إف")، تمّ التوقيع عليها بين كلّ من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي في العام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي، رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала