الشرطة السودانية: لم نستخدم الرصاص الحي في أي تظاهرة

تابعنا عبرTelegram
أعلن الناطق باسم الشرطة السودانية، اللواء هاشم علي عبد الرحيم، عن وفاة شخصين اثنين متأثرين بجراحهما خلال تجمعات غير مشروعة بالعاصمة الخرطوم، أمس الخميس، على حد وصفه.

الخرطوم — سبوتنيك. وقال في مؤتمر صحفي، مساء اليوم الجمعة: "إنه شهد هدوءا في كل ولايات السودان يوم أمس الخميس، ما عدا ولاية الخرطوم، فقد حدثت بعض التجمعات غير المشروعة في عدد من مناطقها، وقد فرقتها الشرطة بالغاز المسيل للدموع".

وأكد أن "الشرطة لم تستخدم الرصاص في مواقع التجمعات، واستعملت فقط الغاز المسيل للدموع"، مضيفا: "توفي يوم أمس الخميس أحد المصابين متأثرا بجراحه، وفجر اليوم الجمعة توفي آخر أيضا متأثرا بجراحه".

احتجاجات في السودان - مسيرات مؤيدة للرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم، 9 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
الكشف عن قرارات مهمة خلال أيام في السودان... هل تطفئ الغضب
ونفى الناطق باسم الشرطة وفاة صبي، معتبرا الخبر لا أساس له من الصحة.

ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم. 

ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.  

وأعلنت السلطات السودانية أن حصيلة ضحايا الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ الشهر الماضي ارتفعت إلى 24 قتيلا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала