ماكرون: المجتمع المدني الناشط في مصر هو الضامن ضد التطرف والإرهاب

تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن وجود مجتمع مدني ناشط في مصر هو الضامن ضد التطرف والإرهاب، مشيرا إلى أن مباحثاته مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي تطرقت إلى وضع المنظمات غير الحكومية في مصر، وللمواقع الإلكترونية المغلقة.

القاهرة — سبوتنيك وأضاف ماكرون، في مؤتمر صحفي مشترك مع السيسي من القاهرة، "المجتمع المدني الناشط والحيوي هو الضامن ضد التطرف والإرهاب، وتطرقت مع السيسي لوضع المنظمات غير الحكومية في مصر وللمواقع الإلكترونية المغلقة".

كما أشاد ماكرون بدور السيسي في محاربة الإرهاب، قائلا "الدور الذي يقوم به السيسي في محاربة الإرهاب مهم جدا".

وتابع "مصر وفرنسا تعرضتا للإرهاب وأنا أكدت للسيسي بأن أمن مصر واستقرارها هي مسألة استراتيجية لنا".

وكان ماكرون قال، في وقت سابق من اليوم، إن حقوق الإنسان في مصر ينظر إليها بشكل متزايد على أنها في وضع أسوأ مما كانت عليه في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، الذي أطاحت به احتجاجات شعبية في 2011.

وأضاف ماكرون للصحفيين، يوم الأحد، على هامش زيارة لمصر: "أعتقد أن المثقفين والمجتمع المدني في مصر يعتبرون السياسات الحالية أشد صرامة منها في عهد مبارك".

وتابع "لا يمكنني أن أفهم كيف يمكنك التظاهر بضمان الاستقرار على المدى الطويل في هذا البلد، الذي كان في لب انتفاضات الربيع العربي وتذوق طعم الحرية، وتتصور أن بإمكانك الاستمرار في التشديد بما يتجاوز المقبول أو المبرر لأسباب أمنية. أعتقد أنه ذلك أمر متناقض ويضر مصر نفسها"، يقول ماكرون".

وذكر ماكرون أنه سيكون أكثر صراحة خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام، وسيتطرق أيضا لذكر حالات فردية في اجتماعات مغلقة. 

وقال "في مصر، لا نتحدث فقط عن المعارضين السياسيين المسجونين، ولكن أيضا عن المعارضين الذين هم جزء من المناخ الديمقراطي التقليدي ولا يشكلون خطرا على النظام. صحفيون ومثليون ورجال ونساء من أصحاب الرأي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала