بعد اتفاقية التسامح... البابا فرنسيس يترأس قداسا تاريخيا في الإمارات بحضور الآلاف

© REUTERS / TONY GENTILEالبابا فرنسيس يحرر حمامة خلال لقاء مع بطاركة كنائس الشرق الأوسط في كنيسة القديس نيكولاس في باري في جنوب إيطاليا، 7 يوليو/تموز 2018
البابا فرنسيس يحرر حمامة خلال لقاء مع بطاركة كنائس الشرق الأوسط في كنيسة القديس نيكولاس في باري في جنوب إيطاليا، 7 يوليو/تموز 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصل بابا الفاتيكان، فرنسيس الثاني، إلى المكان المخصص للقداس التاريخي في مدينة أبوظبي الإماراتية.

وبحسب شبكة "سكاي نيوز عربية"، بدأت مراسم القداس التاريخي الذي يترأسه البابا فرنسيس، في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، وسط حضور آلاف المؤمنين القادمين من مختلف مناطق دولة الإمارات ومن خارج البلاد.

وكان الأمام الأكبر، شيخ الأزهر المصري، أحمد الطيب، وقع وثيقة الأخوة الإنسانية مع البابا فرنسيس، والتي تهدف إلى تعزيز قيم التسامح والعيش المشترك والسلام العالمي. 
وشهدت الساعات الأولى من ليلة الثلاثاء، توافد آلاف القادمين من مختلف مناطق دولة الإمارات ومن خارج البلاد، إلى مدينة زايد الرياضية، ليشهدوا الحدث التاريخي الآخر المتمثل بالقداس الباباوي، بحسب حساب التسامح على موقع "تويتر".

وتتزامن زيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية والإمام الأكبر مع انعقاد المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي، في تجسيد لتحول دولة الإمارات إلى عاصمة عالمية للتسامح.

وينظم المؤتمر مجلس حكماء المسلمين بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم، بهدف تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر.

ويسعى المؤتمر إلى التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة تقوم على احترام الاختلاف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала