المفوضية الأوروبية تعلق على عودة مسلحي "داعش" الأوروبيين

تابعنا عبرTelegram
صرحت ممثلة المفوضية الأوروبية، ناتاشا بيرتو، اليوم الجمعة، بأن أجهزة حماية القانون التابعة لدول الاتحاد الأوروبي تعتبر ملزمة بشكل مباشر بإقرار إمكانية عودة مواطنيها الذين شاركوا في العمليات العسكرية في سوريا بصفتهم عناصر مسلحة في صفوف تنظيم " داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

الشرطة السويدية - سبوتنيك عربي
السويد تدرس إمكانية عودة المواطنين الذين قاتلوا إلى جانب "داعش"
بروكسل- سبوتنيك. وقالت بيرتو للصحفيين في بروكسل: "وفيما يتعلق بإمكانية عودة المسلحين الأجانب وأفراد عائلاتهم ممن يحملون جنسية الاتحاد الأوروبي إلى دولهم فإن هذا القرار يعتبر أولا وقبل كل شيء من الاختصاص الوطني لكل دولة بمفردها من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

وأضافت أنه وفقا للتشريع الجديد للاتحاد الأوروبي، قد أصبحت دول ومجتمعات الاتحاد الأوروبي منذ كانون الأول/ديسمبر عام 2018، ملزمة بتسجيل جميع المعلومات المتعلقة بالأشخاص المرتبطين بالأنشطة الإرهابية في قاعدة بيانات نظام شنغن للمعلومات، بما في ذلك عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد دعا، في وقت سابق، الدول الأوروبية إلى "استعادة" أكثر من 800 إرهابي من "داعش" تم أسرهم في سوريا، وتقديمهم للعدالة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала