لافروف: أمريكا تعتزم شراء أسلحة من أوروبا الشرقية ونقلها إلى مناطق قريبة من فنزويلا

© Sputnik . Ilya Pitalev / الانتقال إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق الجانب الروسي إزاء الخطط الأمريكية لتسليح المعارضة الفنزويلية، مشيرا إلى وجود معلومات أن الولايات المتحدة تعتزم شراء أسلحة من إحدى دول أوروبا الشرقية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه مع نائب الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز، اليوم الجمعة، إنه "فيما يتعلق بمسألة المخططات الأمريكية لتسليح المسلحين لزعزعة استقرار الوضع في فنزويلا، وإذا تحدثنا بوضوح، لغزو هذا البلد السيادي، فعندئذ، بالطبع نحن قلقون بشأن هذه الخطط لأن الولايات المتحدة لا تتردد في التحدث بصراحة عنها".

خوان غوايدو - سبوتنيك عربي
مصدر إعلامي: إحباط مخطط غوايدو في فنزويلا
وأشار لافروف إلى أن المعلومات الواردة تدل على  أن الولايات المتحدة تخطط في القريب العاجل لشراء الأسلحة الخفيفة ومدافع الهاون ومنظومات الدفاع الجوي المحمولة وأنواع أخرى من الأسلحة من إحدى بلدان أوروبا الشرقية وإرسالها إلى مناطق قريبة من فنزويلا بمساعدة إحدى شركات الطيران المطيعة لنظام واشنطن.

ونوه لافروف إلى أن الولايات المتحدة وحدها وواحد أو اثنين من حلفائها في المنطقة يدعمون خيار التدخل العسكري في فنزويلا، مؤكدا أنه في حال لم تدعم الدول المجاورة لفنزويلا قرار الغزو فإن الولايات المتحدة ستفشل.

وبدأت الاحتجاجات ضد الرئيس الفنزويلي الحالي نيكولاس مادورو، يوم 21 كانون الثاني/يناير، بعد أدائه اليمين الدستورية ببعض الوقت. ونصب رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد. وأعلنت بعض الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة اعترافها به رئيسا لفنزويلا، بينما أيدت روسيا والصين وعدد من البلدان الأخرى مادورو كرئيس شرعي للبلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала