إجراء جديد يحرم مليون جزائري من الانتخابات الرئاسية

© REUTERS / RAMZI BOUDINAالطلاب المحتجون داخل حرم الجامعة ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
الطلاب المحتجون داخل حرم الجامعة ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتخذ إجراء جديد في الجزائر، أدى إلى حرمان مليون مواطن من "الانتخابات الرئاسية القادمة" في 18 أبريل/نيسان.

وكشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، عبد الوهاب دربال، اليوم الأحد، أن عملية تطهير القوائم الانتخابية تمكنت من حذف نحو مليون شخص كان مسجلا في الهيئة الانتخابية، حسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.

احتجاجات ضد ترشح بوتفليقة في الجزائر - سبوتنيك عربي
الجزائر... مواجهات جديدة بين الشرطة ومحتجين قبيل تقديم ملف ترشح بوتفليقة
وتنتهي في الجزائر، اليوم الأحد، المهلة الدستورية أمام المترشحين لتقديم ملفات ترشحهم لانتخابات الرئاسة، وأودع 6 مرشحين ملفات ترشحهم لانتخابات الرئاسة، لدى المجلس الدستوري بينهم رئيس جبهة المستقبل (منشق عن الحزب الحاكم) عبد العزيز بلعيد.

ويلزم القانون المترشحين لانتخابات الرئاسة تقديم ملف ضمنه شهادة طبية تثبت الصحة والأهلية للترشح، و60 ألف توقيع من الناخبين، أو 600 توقيع من المنتخبين من أعضاء المجالس البلدية والولائية والبرلمان.

ومنذ إعلان بوتفليقة تقديم ترشحه لولاية رئاسية خامسة في العاشر من فبراير/شباط الماضي، يتصاعد احتقان شعبي رافض لذلك، واندلعت مظاهرات حاشدة وغير مسبوقة في الجزائر في 22 فبراير/شباط ثم الأول من مارس/آذار الجاري، ضد ترشح بوتفليقة بسبب وضعه الصحي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала