مناورات لقوات الاستطلاع الروسية في طاجيكستان تحاكي تدمير "قافلة أسلحة"

© Sputnik . Vladimir Vyatkinجنود وحدة الاستطلاع رقم 149 التابعة لفوج المشاة رقم 201 التابعة للقوات الروسية خلال المناورات في القاعدة العسكرية في طاجيكستان
جنود وحدة الاستطلاع رقم 149 التابعة لفوج المشاة رقم 201 التابعة للقوات الروسية خلال المناورات في القاعدة العسكرية في طاجيكستان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت قيادة المنطقة العسكرية المركزية الروسية، أن قوات الاستطلاع التابعة للقاعدة 201 الروسية حاكت خلال تدريبات في جبال طاجيكستان اكتشاف وتدمير عدو مفترض مع إدارة مهام توجيه نيران أنظمة راجمات الصواريخ "غراد" وتعديلها.

تو-160 - سبوتنيك عربي
الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية
دوشنبيه — سبوتنيك. قال المكتب الإعلامي التابع للمنطقة لوكالة "سبوتنيك" إن التدريبات حاكت اكتشاف قوات الاستطلاع بواسطة جهاز قياس المدى الليزري، "قافلة أسلحة" لتشكيلات مسلحة غير شرعية مفترضة تتحرك على تلال سلسلة جبال "غيسار"، وتولت كتيبة إطلاق صواريخ "غراد" استهدافها فيما أعاقت قوات المدفعية تقدم القافلة بإطلاق النار على السيارات المحملة بالأسلحة، وقامت فصيلة مشاة الآلية بتصفية العدو المحتمل".

ويشارك في التدريبات، التي ستستمر حتى 5 نيسان/ أبريل، حوالي 600 عسكري روسي، وأكثر من 150 وحدة من الأسلحة والمعدات العسكرية، بما في ذلك أنظمة راجمات الصواريخ "غراد" و"أوراغان" ودبابات "تي-72"، والعربات المدرعة "تي —72" ، وشاحنات "أورال" رباعية الدفع.

والقاعدة 201 العسكرية الروسية تعتبر بمثابة أكبر منشأة عسكرية روسية في الخارج، وتتمركز الوحدات التابعة لهذه القاعدة في مدينتي دوشنبيه وكورغان – توبيه.

ووفقا للاتفاقية الروسية-الطاجيكية التي تم التوقيع عليها في عام 2012، يبقى هذا التشكيل يتمركز في جمهورية طاجيكستان حتى عام 2042.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала