أردوغان: لا يمكن لأحد أن يطلب من تركيا التخلي عن صفقة شراء "إس-400"

© Sputnik . Vitaliy Ankov / الذهاب إلى بنك الصورمنظومات صواريخ مضادة للطيران "إس-400"
منظومات صواريخ مضادة للطيران إس-400 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، أنه لا يمكن لأحد أن يطلب من تركيا التخلي عن شراء منظومة "إس-400" للدفاع الجوي من روسيا، معتبرا أنه حق سيادي للبلاد.

وقال أردوغان بعد محادثاته مع الرئيس الروسي ردا على سؤال حول الضغط الأمريكي على أنقرة في هذا الشأن "نحن دول ذات سيادة، لذلك لا نسمح لأحد انتهاك سيادتنا، لن نكون كذلك في حال سمحنا بهذا".

حاويات الرادار (في الوسط) وحاويات الصواريخ المضادة للطائرات (يسار) من فوج الدفاع الجوي إس 400 - سبوتنيك عربي
بوتين: إلى جانب "إس-400" هناك العديد من مشاريع توريد الأسلحة إلى تركيا
وأشار إلى أنه "عندما تتخذ أطراف ثالثة خطوات معينة، فلن يقوموا بسؤالنا". وشدد  على أن أنقرة، شأنها شأن البلدان المستقلة الأخرى، تتخذ قرارات بناءً على مصالحها.

واختتم أردوغان قائلا " لقد وضعنا بالفعل خارطة طريق لشراء منظومة "إس-400"، وقد تم اتخاذ الخطوات المناسبة، وقد انتهى كل شيء بالفعل… سنواصل المضي قدمًا. هذا حقنا السيادي، وهذا قرارنا. ولا أحد يستطيع أن يطالبنا بالتخلي عنه".

وفي الوقت نفسه، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن هناك مشروعات أخرى لتوريد الأسلحة إلى تركيا بخلاف منظومة الدفاع الصاروخية "إس-400".

ومن الجدير بذكره، أنه تم توقيع اتفاقية توريد "إس-400" لتركيا في ديسمبر/ كانون الأول 2017 في أنقرة. وتحصل تركيا بموجب هذه الاتفاقية على قرض من روسيا لتمويل شراء "إس-400"، جزئيًا.

ومن جانبه قال وزير الدفاع التركي في وقت سابق، إن نصب صواريخ "إس-400" على أراضي تركيا سيبدأ في أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

وأثار نبأ تعاقد تركيا على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية حفيظة واشنطن التي ترى ضرورة أن تشتري تركيا معدات عسكرية من صنع أمريكي أو أطلسي، كونها عضواً في حلف شمال الأطلسي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала