محكمة عراقية تصدر حكما بإعدام فرنسي رابع ينتمي لتنظيم "داعش"

© Fotolia / Gino Santa Mariaمحكمة
محكمة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أصدرت محكمة عراقية، اليوم الاثنين، حكما بإعدام فرنسي رابع بتهمة الانضمام لتنظيم "داعش"، الإرهابي المحظور في روسيا، عقب يوم واحد من حكم بإعدام 3 فرنسيين لإدانتهم بالتهمة ذاتها.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن "الفرنسي يدعى مصطفى مرزوقي، ويبلغ من العمر 37 عاما، وصدر عليه الحكم بالإعدام شنقا".

وزارة الخارجية الفرنسية - سبوتنيك عربي
باريس ترد على حكم إعدام 3 فرنسيين في العراق: نعارض الإعدام من حيث المبدأ
وكانت محكمة عراقية حكمت، أمس الأحد، بالإعدام على ثلاثة فرنسيين، أدينوا بالانضمام لتنظيم "داعش" الإرهابي.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول قضائي القول إن محكمة عراقية حكمت على ثلاثة مواطنين فرنسيين بالإعدام بعد إدانتهم بالانضمام للتنظيم الإرهابي، وأمامهم 30 يوما للاستئناف على الحكم.

وذكرت الوكالة أن المحكوم عليهم هم كيفن جونوت وليونارد لوبيز وسالم ماشو، وكان قد تم القبض عليهم في سوريا على أيدي قوة مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت الوكالة إلى أنهم أول ثلاثة فرنسيين يتلقون أحكام الإعدام في العراق، حيث نقلوا للمحاكمة.

وردت فرنسا على الحكم الصادر من القضاء العراقي بإعدام 3 فرنسيين لانتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، مؤكدة أنها تعارض عقوبة الإعدام من حيث المبدأ.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها، اليوم الاثنين، إنها "تعارض عقوبة الإعدام من حيث المبدأ لكنها أضافت أنها تحترم السيادة العراقية"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

وأضافت الوزارة أن "السفارة الفرنسية في العراق، بموجب دورها في تقديم الحماية القنصلية، تتخذ الخطوات الضرورية لإيضاح موقفها (المعارض لعقوبة الإعدام) للسلطات العراقية".

وتابعت: "أنها تحترم سيادة السلطات العراقية وأن من ينتمون لتنظيم داعش يجب أن يعاقبوا على جرائمهم التي تصل عقوبتها إلى الإعدام في العراق".

وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وبعض الدول) في ديسمبر/ كانون الأول 2017 ، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة "خلافة إسلامية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала