رئيس الوزراء الإثيوبي يصل الخرطوم للقاء البرهان (صور)

© REUTERS / TIKSA NEGERIأبي أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا
أبي أحمد، رئيس وزراء إثيوبيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وصل رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، اليوم الجمعة، إلى العاصمة السودانية الخرطوم.

وذكر الحساب الرسمي لمكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أن أبي أحمد وصل إلى الخرطوم لإجراء محادثات مع رئيس المجلس الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان.

​وكان الاتحاد الأفريقي أعلن، أمس الخميس، تعليق عضوية السودان حتى تسليم السلطة للمدنيين، مضيفا أنه يدرس فرض عقوبات على الضالعين في أعمال عنف بالسودان.

وكان تجمع المهنيين السودانيين قد دعا، الخميس، إلى الالتزام بسلمية الحراك وعدم الانجرار إلى العنف. ودعت أطراف دولية عدة إلى الحفاظ على السلم والأمن في السودان، محذرة من الانجرار خلف التوترات.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية إن كادرها الطبي أكد، في وقت متأخر من يوم أمس الخميس: "مقتل خمسة أشخاص برصاص مليشيا الجنجويد والمجلس العسكري الانقلابي، أربعة منهم بمدينة بورتسودان والخامس بالخرطوم من ضحايا مجزرة القيادة العامة كان في العناية المكثفة".

وأشارت إلى أن التأخير عن الإعلان يعود لفقدان شبكات التواصل والتضييق الأمني على الكادر الطبي.

وأضافت اللجنة المركزية للأطباء في السودان: "بهذا يزداد عدد القتلى الذين تم حصرهم بواسطة الأطباء إلى (113) شخصا، مع تأكيدنا الدائم علي صعوبة الحصر في ظل التضييق الأمني الخانق وانقطاع خدمة الإنترنت عن السودان نهائيا".

وذكرت لجنة أطباء السودان المركزية، أول من أمس الأربعاء، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "108 شخصا قتلوا بواسطة مليشيات الجنجويد والمجلس العسكري الانقلابي، منذ مجزرة القيادة العامة واستمرار القتل بعد ذلك في الأحياء والطرقات، في العاصمة والأقاليم حتى الآن".

ووصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود في ظل خلافات عميقة بشأن من ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية، ومدتها ثلاث سنوات.

واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام في وسط الخرطوم، الاثنين الماضي، وقامت بفضه بالقوة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала