قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن تدمير مقاتلة تابعة لقوات حفتر في قاعدة الوطية

© AFP 2022 / Abdullah Dumaسلاح الجو الليبي
سلاح الجو الليبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية برئاسة فائز السراج، تدمير مقاتلة حربية تابعة لقوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر كانت تستعد للإقلاع من قاعدة الوطية، غرب ليبيا.

القاهرة — سبوتنيك. وذكر بيان صادر عن المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" أن "الطيران التابع لسلاح الجو الليبي ينجح في استهداف وتدمير مقاتلة في قاعدة الوطية كانت تستعد للإقلاع لدعم ميليشيات مجرم الحرب المتمرد في مطار طرابلس الذي بات تطهيره منهم وشيكا من قبل قواتنا البطلة".    

خليفة حفتر مع فائز السراج - سبوتنيك عربي
السراج: لن أجلس مع حفتر مرة أخرى وخلال أيام سنسمع أخبارا جيدة
وكان مسؤول إعلامي أفاد، أمس الثلاثاء، بأن الكتيبة 185 لتابعة لحكومة الوفاق بطرابلس أعلنت انشقاقها عن حكومة الوفاق، والانضمام إلى القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.

وأعلن مسؤول المركز الإعلامي للواء 73 المنذر الخرطوش التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، انشقاق كتيبة عسكرية تابعة لحكومة الوفاق وانضمامها إلى قيادة الجيش الليبي في طرابلس.

وقال الخرطوش في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" إن "الكتيبة 185 مشاة في اللواء الثاني مشاة بإمرة فيتوري غريبيل التابع لحكومة الوفاق طرابلس، أعلنت انشقاقها عن حكومة الوفاق والانضمام إلى القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بكامل عتادها من ضباط وضباط صف وجنود وأسلحة وآليات وذخائر".

وتتواصل المعارك في جنوب، وجنوب شرقي طرابلس منذ أكثر من شهرين.

وكان الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر أعلن، في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، إطلاق عملية للقضاء على الجماعات المسلحة والمتطرفة التي وصفها بـ "الإرهابية" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن ما أسماها "حالة النفير" لمواجهة الجيش واتهم حفتر بـ "الانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала