نائب وزير الدفاع السعودي يلتقي المبعوث الأمريكي للشؤون الإيرانية

© Sputnik . Grigory Sysoev / الانتقال إلى بنك الصورخالد بن سلمان آل سعود، نائب وزير الدفاع السعودي يلقي كلمة في مؤتمر الأمن الدولي الثامن بموسكو (24 أبريل/نيسان 2019)
خالد بن سلمان آل سعود، نائب وزير الدفاع السعودي يلقي كلمة في مؤتمر الأمن الدولي الثامن بموسكو (24 أبريل/نيسان 2019) - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، اليوم الجمعة، إنه التقى مع المبعوث الأمريكي للشؤون الإيرانية، بريام هوك، مشيرا إلى أن اللقاء تناول آخر التطورات في المنطقة.

وقال الأمير خالد، على "تويتر": "سعدت اليوم بلقاء السيد بريان هوك، المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، لبحث آخر التطورات والأوضاع تجاه الجهود المبذولة للتصدي للنشاطات الإيرانية العدائية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة".

​وأضاف: "تم التأكيد لدى لقائي المبعوث الأمريكي الخاص على دعم المملكة لقرار الولايات المتحدة الأمريكية فرض العقوبات الصارمة على إيران بسبب انتهاكاتها وأعمالها الإرهابية في المنطقة ومناقشة هجماتها الأخيرة على المملكة".

وتابع: "بحثت مع المبعوث الأمريكي الخاص ما تقوم به إيران في اليمن من نشر إرهابها ونظامها العدائي متخذة اليمن مركزا رئيسيا لها ومتناسية كافة النواحي الإنسانية للشعب اليمني".

​وكانت وزارة الخارجية الأمريكي قد أعلنت، أمس الخميس، أن هوك "سيعقد اجتماعات ثنائية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وسلطنة عمان والمملكة البحرينية. كما سيناقش العدوان الإيراني في المنطقة، بما في ذلك الهجمات الأخيرة على ناقلتين نفطيتين في خليج عمان".

وأشارت إلى أن هوك سيتوجه بعد ذلك إلى أوروبا، حيث سيعقد اجتماعا في باريس مع نظرائه من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا، وسيكون موضوعه أيضا إيران.

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب اتهامات من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإيران بتنفيذ هجمات الأسبوع الماضي على ناقلتي نفط في خليج عمان، وهو ممر حيوي لشحنات النفط، ونفت إيران أي دور لها في تلك الهجمات.

كما أعلنت الولايات المتحدة عن انسحابها من الاتفاق النووي، يوم 8 مايو/ أيار من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة" بموجب الاتفاق حول البرنامج النووي، ومنح الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

وأعلنت إيران بدء زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة أكثر من 3.67 بالمئة، مهددة بالعودة لمرحلة ما قبل الاتفاق النووي حال لم تنفذ الدول الأوروبية تعهداتها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала