رئيس المجلس العسكري يكشف كواليس عزل البشير وسر خطاب 22 فبراير

© REUTERS / UMIT BEKTASالرئيس السوداني السابق عمر البشير يغادر مكتب المدعي العام لمكافحة الفساد في الخرطوم
الرئيس السوداني السابق عمر البشير يغادر مكتب المدعي العام لمكافحة الفساد في الخرطوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، كواليس الإطاحة بالرئيس المعزول عمر البشير، موضحا دور القوات النظامية في عزله من منصبه.

وذكر البرهان، بحسب صحيفة "الانتباهة" السودانية، أن البشير كان يجتمع بالقيادات العسكرية مرتين أسبوعيا بمقر وزارة الدفاع، وأن القيادات نصحته بمعالجة الأوضاع بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية.

الجيش السوداني - سبوتنيك عربي
البرهان يعلن لأول مرة سبب إقالة النائب العام ويكشف تفاصيل عن محاولتين انقلابيتين
وأضاف "لكنه تجاهل كل هذا ما دفع القيادات العسكرية إلى إعداد مذكرة حملها إليه وزير الدفاع السابق الفريق عوض بن عوف تطالبه بالاستقالة من المؤتمر الوطني وحل الحزب وإعلان عدم ترشحه وتعطيل التعديلات الدستورية التي تتيح له الترشح، وكان مقررا إعلان تلك الخطوات في خطابه بالقصر الجمهوري في 22 فبراير/ شباط الماضي".

وتابع "لكن جهات أثرت فيه وعدلت موقفه، الأمر الذي دعا القيادات العسكرية والأمنية لاتخاذ قرار بعزله"، وأنه تم تكليفه بإبلاغ البشير بذلك وقام بالمهمة.

وأكد البرهان أن مدير جهاز الأمن السابق الفريق أول صلاح عبد الله قوش كان له دور فعال في ترتيبات إزاحة الرئيس المعزول عمر البشير والمشاركة في المذكرة التي رفعت إليه من القيادات العسكرية والأمنية، بجانب اتصالاته مع قوى الحرية والتغيير قبل عزل البشير.

وفي سياق متصل، كشف البرهان أن قوش غادر البلاد من دون علمهم، مضيفا أن المجلس العسكري طلب من قوش البقاء في منزله لمواجهة أية اتهامات محتملة، ولكنه غادر السودان دون علمهم وأنهم غير راضين عن ذلك.

وعن التحقيق مع قيادات ورموز النظام السابق المعتقلين في سجن كوبر، قال البرهان إن الأمر بيد النائب العام، مبينا أن هناك بلاغات جنائية بتجاوزات مالية مدونة ضد ستة منهم، وأن من أسباب إقالة النائب العام السابق التباطؤ في سير التحقيقات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала