قائد إيراني: إسقاط الطائرة الأمريكية دليل تطور الصناعات الدفاعية الإيرانية

© Photo / Ali Javidصاروخ إيراني من نوع "ذو الفقار"
صاروخ إيراني من نوع ذو الفقار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في الجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان أن إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة يعتبر دليلا على تطور الصناعات الدفاعية الإيرانية.

ونقلت "فارس" للأنباء عن بوردستان قوله:

قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي - سبوتنيك عربي
الحرس الثوري الإيراني يعرض أجزاء جديدة من حطام الطائرة الأمريكية
"لقد حققنا تقدما باهرا في المجال الدفاعي والأمني، والنقطة اللافتة في هذا الصدد هي أن الطائرة الأمريكية المسيرة لم يتم إسقاطها بالمنظومات المشتراة من روسيا".

وبحسب الوكالة، أضاف بوردستان متحدثا من مدينة ورامين جنوب العاصمة طهران اليوم الأحد، حول الإنجاز الصاروخي الإيراني بإسقاط الطائرة الأميركية المسيرة التي لا يكشفها الرادار غلوبال هاوك، أن "استهداف الطائرة الأميركية المسيرة المتطورة بمنظومة محلية الصنع تماما مؤشر للتقدم الناجز من قبل إيران في مجال الدفاع الجوي والصاروخي".

وتابع قائلا، "إن هذا الأمر مؤشر إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحظى بقدرات دفاعية عالية جدا خاصة في المجال الصاروخي وأن الخبراء والعلماء الإيرانيين يقومون بتطوير هذه المنظومات باستمرار من خلال التواصل مع الجامعات".

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة، فجر الخميس 20 يونيو/حزيران، في محافظة هرمزجان جنوبي إيران.

وقال الجيش الأمريكي إن الطائرة التي تم إسقاطها كانت تحلق على ارتفاع كبير في المجال الجوي فوق مضيق هرمز على بعد 34 كيلومترا تقريبا من المجال الجوي الإيراني.

وبحسب "رويترز"، قال الفريق جوزيف جواستيلا، قائد سلاح الجو في الشرق الأوسط، للصحفيين في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) دون أن يتلقى أسئلة "هذا الهجوم الخطير والتصعيدي غير مسؤول ووقع في محيط ممرات جوية معترف بها قانونا بين دبي في الإمارات ومسقط بعمان معرضا المدنيين لخطر محتمل".

وأضاف أن الطائرة المسيرة لم تنتهك المجال الجوي الإيراني "في أي وقت خلال مهمتها". وقال إنها سقطت في المجال الجوي الدولي بعد استهدافها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала