محمد بن زايد يتحدث عن "غدر 4 سبتمبر" والعلاقة مع السعودية

© REUTERS / HANDOUTمحمد بن زايد آل نهيان
محمد بن زايد آل نهيان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تحدث ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، عما أطلقت عليه وسائل التواصل الاجتماعي "غدر 4 سبتمبر" والعلاقة مع السعودية فيما يخص الحرب في اليمن.

نشرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" تصريحات محمد بن زايد، التي قالها خلال افتتاحه حديقة "شهداء حرس الرئاسة"، في ذكرى حادث صافر في محافظة "مأرب" الذي وقع يوم 4 سبتمبر/ أيلول 2015.

ووقع حادث صافر في مأرب بمعسكر اللواء 107 مشاة في منطقة صافر في محافظة مأرب شمالي اليمن، التي قتل فيها 45 جنديا إماراتيا، و10 جنود سعوديين، و5 جنود بحرينيين، إضافة إلى 32 جندياً يمنيا.

​وقال ابن زايد "الإمارات والسعودية شراكة الخندق الواحد في مواجهة التحديات المحيطة".

وتابع ولي عهد أبو ظبي "الهدف الذي يجمعنا أمن السعودية والإمارات واستقرار المنطقة، يجمعنا مصيرنا ومستقبلنا".

وتطرق محمد بن زايد إلى أن "حادث صافر في مأرب دفعت فيه الإمارات دماء غالية زكية وأرواح نفيسة طاهرة".

وأردف "خرجنا من ذلك اليوم العصيب أكثر قوة وتصميما، والحمد لله تجاوزناه بإصرار أقوى وإرادة أصلب".

وأتم قائلا "تضحيات شهدائنا عظيمة ووقفة ذويهم تاريخية مشرفة".

​وتصدر هاشتاج "غدر 4 سبتمبر"، مواقع التواصل في الإمارات والسعودية، الذي ترحم فيه النشطاء على قتلى السعودية والإمارات، ودعوا إلى التوحد من أجل مواجهة عدوهم المشترك.

وتدور على الساحة اليمنية، منذ قرابة 5 سنوات معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، وبين الجيش اليمني مدعوما من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة أخرى.

وبات اليمن، بفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، فبحسب بيانات الأمم المتحدة، قتل وجرح مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين نتيجة للنزاع  في اليمن؛ كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 % من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала