بعد بيان البيت الأبيض "الحاسم"... ولي العهد السعودي يتصل هاتفيا برئيس وزراء العراق

© AP Photo / Susan Walshولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال لقائه مع الرئيس دونالد ترامب خلال مأدبة فطور عمل على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال لقائه مع الرئيس دونالد ترامب خلال مأدبة فطور عمل على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان  - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أجرى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا مع رئيس وزراء العراق، عادل عبد المهدي، لمناقشة القضية التي وصف البيت الأبيض أن دور المملكة فيها "حاسم".

نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس" بيانا قالت فيه إن "ولي العهد يجري اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء العراقي، تحدث خلاله في بحث العلاقات بين البلدين".

وتابع قائلا "في الاتصال الهاتفي تم مناقشة أوجه التعاون الثنائي بين السعودية والعراق".

ومضى بقوله "تم التأكيد على أهمية التنسيق المشترك، بما يحقق الاستقرار في أسواق النفط".

​وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بحث مع ولي العهد السعودي، استقرار أسواق النفط.

قال البيت الأبيض في بيان "ناقثش الطرفان أهمية الدور الحاسم للمملكة العربية السعودية في ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط وأسواق النفط العالمية، والتهديد المتزايد لإيران، وزيادة التجارة والاستثمار بين البلدين، وأهمية قضايا حقوق الإنسان".

هذا وفي وقت سابق، دعا ترامب علنا المملكة العربية السعودية على زيادة إنتاج النفط من أجل منع ارتفاع أسعاره.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحضر اجتماع عمل مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال قمة قادة مجموعة العشرين في أوساكا. - سبوتنيك عربي
البيت الأبيض: ترامب يناقش مع ولي العهد السعودي استقرار سوق النفط
وتراجعت أسعار النفط، قبل أيام، بعد بدء سريان رسوم استيراد جديدة فرضتها الولايات المتحدة والصين، مما أجج المخاوف من وقوع مزيد من الضرر على النمو الاقتصادي العالمي والطلب على الخام.

وبحسب وكالة رويترز، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 59 سنتا ليتحدد سعر التسوية عند 58.66 دولار للبرميل، بعد أن انخفضت إلى 58.10 دولار خلال اليوم.

ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 33 سنتا إلى 54.77 دولار للبرميل، وكانت المعاملات هزيلة بسبب عطلة يوم العمال الأمريكي.

وبدأت الولايات المتحدة فرض رسوم تبلغ 15 بالمئة على تشكيلة من السلع الصينية، أمس الأحد، تشمل الأحذية والساعات الذكية وأجهزة التلفزيون، مع فرض الصين رسوما جديدة على الخام الأمريكي، في أحدث تصعيد لحربهما التجارية.

وفرضت الصين رسوما خمسة بالمئة على الخام الأمريكي هي المرة الأولى، التي يُستهدف فيها الوقود منذ شرع أكبر اقتصادين في العالم في حربهما التجارية الدائرة منذ أكثر من عام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала