التحالف الدولي يقصف عناصر من "داعش" في شمال العراق

تابعنا عبرTelegram
نفذ طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، اليوم الأحد، 8 أيلول/سبتمبر، قصفا نوعيا استهدف مجموعة من عناصر "داعش" الإرهابي، في جنوب مركز محافظة نينوى، شمال العراق.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن طيران التحالف الدولي، وجه ضربة جوية في جزيرة حاوي أصلان في نهر دجلة ضمن ناحية حمام العليل، جنوبي الموصل، مركز نينوى، شمالي العاصمة بغداد.

وأضافت الخلية، أن الضربة جاءت وفقا لمعلومات استخبارية من قيادة عمليات نينوى، وأسفرت عن قتل 8 إرهابيين من عصابات "داعش" الإرهابية.

حسمت القوات العراقية، بدعم من التحالف الدولي، الثلاثاء، 20 آب/أغسطس الماضي، اشتباكات مع مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، وقتلهم قبل محاولتهم الهرب، في سلسلة جبلية بمحافظة نينوى، شمالي العراق.

داعش يقوم بإنشاء خلايا ولادة جديدة في العراق وسوريا - سبوتنيك عربي
"داعش" يقوم بإنشاء "خلايا ولادة جديدة" في العراق وسوريا
أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان حصلت عليه "سبوتنيك"، الشهر الماضي، أن قوة مشتركة من اللواء 66، واللواء 22 بالفرقة العشرين، بناءً على معلومات استخبارية، تشتبك مع عناصر إرهابية في سلسلة جبال عطشانة، في محافظة نينوى، شمالي العراق.

وأضافت الخلية "أن القوة حاصرت 6 عناصر من "داعش"، وقد حاولوا الهروب، والاختباء في إحدى الأنفاق في المنطقة الجبلية، حيث تمت معالجتهم وفقا لمعلومات من قيادة عمليات نينوى بواسطة طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب."

وأكدت الخلية، أن العملية أسفرت عن تدمير النفق، وقتل الإرهابيين الذين كانوا داخل النفق.

وحققت القوات العراقية، جميع أهدافها المرسومة في المراحل الأربع من عملية "إرادة النصر" التي انطلقت صباح الأحد، 7 تموز/ يوليو الماضي، لتفتيش المناطق الصحراوية الرابطة بين محافظات: نينوى، وصلاح الدين، والأنبار، وصولا إلى الحدود الدولية السورية، في الجهة الشمالية الغربية من البلاد.

وأعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала