وزير خارجية العراق: نتشاور مع تركيا بشأن وجود قواتها على أراضينا

© Sputnik . Valeriy Melnikov / الذهاب إلى بنك الصورمؤتمر صحفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره العراقي محمد الحكيم 30 يناير/ كانون الثاني 2019
مؤتمر صحفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره العراقي محمد الحكيم 30 يناير/ كانون الثاني 2019 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، إن بغداد على تواصل دائم مع تركيا، بشأن وجود قواتها في الأراضي العراقية، مشيرا إلى أن الأتراك يدركون حساسية هذا الأمر.

جاء ذلك ردا على سؤال لمراسل "سبوتنيك"، حول آخر المستجدات بشأن التشاور مع الجانب التركي بشأن خروج القوات التركية من الأراضي العراقية، خلال مؤتمر صحفي في مقر جامعة الدول العربية، اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر/ أيلول.

وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم - سبوتنيك عربي
العراق يترأس اجتماع الدورة الـ152 لمجلس جامعة الدول العربية
وقال الحكيم "في الواقع، نحن على اتصال دائم، على مستوى وزراء الخارجية والدفاع والمخابرات في هذا المجال، والأخوة الأتراك يعرفون حساسية المنطقة وأهميتها".

وتابع "نحن أيضا نعرف خطورة منظمة "بي كا كا" ومواقفها، ولدينا أيضا جهد عراقي مثمر في هذا الجانب مع الأتراك".

وردا على أسئلة الصحفيين، حول محاربة الإرهاب، قال وزير الخارجية العراقي، إن العراق حارب الإرهاب نيابة عن الجميع، وقام بهزيمته، لكنه مازال موجودا على حدودنا مع سوريا، مضيفا "سنعاون أخوتنا السوريين على ضبط المجموعات الإرهابية هناك".

وعن حادثة كربلاء قال "نعزي الشعب العراقي في حادث كربلاء، التي تلبس السواد، في هذا اليوم، وأيضا نتوجه لذويهم بالتعازي.

وعن سؤال للصحفيين حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، والدول المتحفظة على ذلك، قال محمد علي الحكيم: "التحفظ  بسيط، ونتوقع من الحكومة السورية أن تعلن عن بعض الإجراءات للشعب السوري، ونعتقد أن الإخوة المتحفظين عليها ينتظرون هذه الإجراءات، وإلا، فإن عودة سوريا ستبقى وقت قصير".

وقال إن تلك الإجراءات تتعلق بعودة النازحين إلى ديارهم، وإعفاء المطلوبين للخدمة العسكرية، وإجراءت بسيطة أخرى، تشمل ما يسمى باللجنة الدستورية".

وردا على سؤال من أحد الصحفيين حول، العلاقات المصرية العراقية، قال إنها علاقات متطورة جدا وعميقة، مضيفا: "العراق عمقه الأرضي في الأردن ومصر، ونحن الآن نعتبر القاهرة هي شقيقتنا الكبرى، وتحدثنا مع وزير الخارجية المصري، وحددنا مواعيد اللجنة المشتركة برئاسة رئيس الوزراء، وسيكون قريبا جدا".

وعن إعادة إعمار المناطق، التي تضررت بسبب الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي، قال "نتوقع المشاركة من الجميع في إعادة الإعمار، باعتبار أن العراق حارب عن الجميع ودافع عنهم، وبالتالي، فإن مساعدة الأشقاء ضرورية لنا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала