موريس نهرا: لا أستبعد تدخلا عسكريا في فنزويلا بعد تفعيل "ريو"

© Sputnik . Stringer / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الفنزويلي الفعلي نيكولاس مادورو يتحدث أمام أنصاره في كاراكاس، فنزويلا
الرئيس الفنزويلي الفعلي نيكولاس مادورو يتحدث أمام  أنصاره في كاراكاس، فنزويلا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال موريس نهرا، رئيس جمعية التضامن اللبناني الفنزويلي، إن الحديث عن تفعيل اتفاقية "ريو"، يعكس فشل الولايات المتحدة وأعوانها في كل المحاولات الانقلابية السابقة في فنزويلا.

وأشار نهرا إلى استمرار محاولات واشنطن لإرباك الوضع الأمني والاقتصادي في كاراكاس، وقد يصل الأمر لمحاولات تدخل عسكري جديدة.

رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض خوان غوايدو - سبوتنيك عربي
بولتون: أمريكا تواصل دعم غوايدو وشعب فنزويلا
وتابع، في تصريحات مع برنامج "عالم سبوتنيك"، "المناورات العسكرية الفنزويلية على حدود كولومبيا نتيجة لوجود محاولات تدخل عسكري، من خلال هذه المنطقة، وبالتالي لا تهدد فنزويلا جارتها بل تدافع عن أمنها واستقرارها".

وأوضح أن النهج البوليفاري مبني على استقلالية هذا البلد وتحرره من التبعية لواشنطن، وهذا ما ترفضه الثانية، فضلا عن أن كاراكاس مركز أضخم ثروة في أمريكا اللاتينية، لما تملكه من بترول، غاز، ذهب وألماس.

ومعاهدة التعاون المتبادل بين الدول الأمريكية المعروفة أيضا بمعاهدة "ريو" تم تبنيها في العام 1947 وتضم نحو 10 دول من أمريكا الجنوبية تعارض سياسات كاركاس، وتنص على تدابير قد تبدأ بقطع العلاقات الدبلوماسية وقد ترقى إلى استخدام القوة المسلحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала