الجيش السوري يدمر رتلا لـ"داعش" في البادية... وسلاح الجو ينقض

© AFP 2022 / Mohammad Al-Husseinالطيران السوري يقصف أهدافا للإرهابيين في الرقة
الطيران السوري يقصف أهدافا للإرهابيين في الرقة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دمرت وحدات من الجيش السوري رتلا لتنظيم "داعش" الإرهابي مؤلفا من 3 عربات رباعية الدفع كان يتحرك في عمق البادية الشرقية في ريف حمص الشرقي، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين.

ونقلت صحيفة "الوطن" السورية عن مصدر عسكري في الجيش السوري أن:

الجيش السوري يطارد دواعش البادية... ويتحوط من دعمهم أمريكيا قرب التنف - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يطارد "دواعش" البادية... ويتحوط من دعمهم أمريكيا قرب التنف (فيديو)
"وحدة من الجيش متمركزة في بادية تدمر بأقصى ريف حمص الشرقي رصدت أمس عدة تجمعات لمسلحي تنظيم داعش الإرهابي في محيط بادية تدمر ورتلاً مؤلفاً من 3 عربات رباعية الدفع يتحرك باتجاه عمق البادية الشرقية، وعملت على استهداف هذه التجمعات والرتل بمختلف الوسائط النارية، ما أسفر عن إيقاع عدد من القتلى والجرحى في صفوف داعش وتدمير عربتين وإعطاب عربة أخرى ومقتل وإصابة من بداخلها".
وقالت الصحيفة أن سلاح الجو السوري استهدف بسلسلة غارات تحركات وتجمعات ومراكز لمقاتلي "داعش" الإرهابي في أقصى البادية الشرقية لمحافظة حمص، ما أدى لإيقاع إصابات محققة في صفوف التنظيم.

من جهة ثانية،  ذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر ميداني أن مواقع للجيش السوري في سهل الغاب وريف إدلب الجنوبي، تعرضت لقصف بقذائف الهاون والقذائف الصاروخية، دون حصول أي أضرار.

وأفاد المصدر أن الجيش السوري رد على هذه الخروقات برمايات مدفعية استهدفت مواقع المجموعات الإرهابية في تل واسط والقاهرة والسرمانية ودوير الأكراد بسهل الغاب الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من أفرادها.

وقصف الجيش السوري بسلاحي المدفعية والصاروخية مواقع وتحركات لـتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفائه في محيط حزارين وترملا ومعرة حرمة وكرسعة وبعربو وكفر نبل وحيش وكفر سجنة وكفروما وحاس بريفي إدلب الجنوبي والشرقي".

وتواصل "النصرة"، لليوم الخامس على التوالي، منع المدنيين من الخروج من إدلب وريفها عبر معبر أبو الضهور الإنساني إلى مناطق الجيش الآمنة، في حين لما تزل فرق الهلال الأحمر العربي السوري والدفاع المدني والطواقم الطبية ووسائط النقل ثابتة في مواقعها بالقرب من المعبر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала