الحكومة الانتقالية السودانية تعلن إغلاق الحدود مع ليبيا وأفريقيا الوسطى

© REUTERS / STRINGERالمجلس السيادي في السودان يؤدي اليمين الدستورية
المجلس السيادي في السودان يؤدي اليمين الدستورية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
وجه مجلس السيادة الانتقالي فى اجتماع مشترك مع حكومة ولاية جنوب دارفور في مدينة نيالا اليوم الخميس، بحضور مدير الأمن والمخابرات ومدير الشرطة، وجه بإغلاق الحدود فورا مع الجماهيرية العربية الليبية وجمهورية أفريقيا الوسطى.

الخرطوم - سبوتنيك. وأوضح عضو مجلس السيادة الناطق الرسمى باسم المجلس محمد الفكى سليمان في تصريحات صحفية أن إغلاق الحدود مع ليبيا وأفريقيا الوسطى يأتي بسبب "المخاطر الأمنية والاقتصادية".

وأوضح الناطق أن كل "العربات المحصورة التي دخلت عبر الحدود الليبية وجمهورية أفريقيا الوسطى ستتم معالجتها ولكن سيمنع دخول أي عربة أخرى إلى البلاد".

وانعقد الاجتماع المشترك بين المجلس السيادي وحكومة الولاية، عقب احتجاجات طلابية استمرت 4 أيام على التوالي للمطالبة بتوفير الخبز والوقود وتحقيق العدالة.

هذا ووقعت قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في الخرطوم، في الـ 17 من أب/ أغسطس 2018، على وثيقة الإعلان الدستوري بصفة نهائية، والتي تنص رسميا على بدء مرحلة انتقالية مدتها 39 شهرا.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في الخامس من أيلول /سبتمبر الجاري، عن تشكيلة الحكومة الانتقالية، مؤكدا أن الحكومة السودانية الجديدة ستعمل فورا بشكل متناغم ومتكامل، وأن البلاد تبدأ اليوم مرحلة جديدة في تاريخها، مشددا على أن أهم أولويات المرحلة الانتقالية هي إيقاف الحرب وبناء السلام، مبينا أن الظروف مناسبة لتحقيق السلام في السودان.

ويعاني السودان من أزمات معيشية مستمرة، تمثلت في شح السلع الاستراتيجية وارتفاع أسعار صرف الجنيه السوداني أمام الدولار، وندرة في السيولة بالأسواق السودانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала