ظاهرة فلكية نادرة الحدوث يمكن أن تغرق الأرض بظلام دامس

© AFP 2022 / Martin Bernetti كسوف الشمس في 2 يوليو/ تموز 2019، مأخوذ من المرصد في تشيلي
كسوف الشمس في 2 يوليو/ تموز 2019، مأخوذ من المرصد في تشيلي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قدم العلماء استنتاجات مخيبة للآمال، بعد مراقبة الأحداث الأخيرة على سطح الشمس، حيث من الممكن أن تغرق الأرض بظلام دامس لمدة ستة أيام بسبب "عاصفة شمسية" هائلة.

وتحدث هذه الظاهرة مرة واحدة كل 250 سنة، وستكون في شهر ديسمبر/ كانون الأول من هذا العام. ويمكن أن تحجب 90% من أشعة الشمس عن كوكب الأرض، وسيكون سبب العاصفة المغناطيسية" وهو إطلاق البلازما من البقعة "AR2192"، وفق موقع "وان".

بالإضافة إلى ذلك، سيتمكن سكان مختلف البلدان من رؤية الشفق القطبي، وكذلك كواجهة أطول ليل. كما يمكن أن تتسبب هذه الحادثة بمشاكل في الاتصال وانقطاع الشبكة.

ستكون مدة العاصفة حوالي ستة أيام. خلال ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، الامتناع عن بذل جهد بدني مفرط.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала