الاتحاد الأوروبي يرفض طلب بريطانيا للمحادثات... وجونسون يصر على عدم تأجيل الانفصال

© REUTERS / POOLرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي بالإنابة جوزيبي كونتي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسكا يحضرون قمة مجموعة السبع
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي بالإنابة جوزيبي كونتي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسكا يحضرون قمة مجموعة السبع - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ذكرت وسائل إعلام بريطانية،‭ ‬اليوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي رفض طلبا من بريطانيا بإجراء محادثات بشأن الخروج من التكتل في مطلع الأسبوع الحالي بينما أكد رئيس الوزراء بوريس جونسون التزامه بالانفصال في 31 أكتوبر/ تشرين الأول على الرغم من احتمال عدم التوصل لاتفاق.

بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني في البرلمان - سبوتنيك عربي
جونسون: سنخرج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد
وذكرت محطة "سكاي نيوز" أن المفوضية الأوروبية قالت إن اقتراحات جونسون الجديدة بشأن انفصال بريطانيا لا تقدم أي أساس لإبرام اتفاق خروج، حسب "رويترز".

ونقلت المحطة عن ناتاشا برتود المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية قولها إن المحادثات بشأن خطة جونسون لاستبدال الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية لن تجرى في مطلع الأسبوع الحالي.

وأضافت أن الاتحاد سيمنح بريطانيا "فرصة أخرى لعرض اقتراحاتها بالتفصيل" يوم الاثنين، فيما يؤكد جونسون دائما على أنه لن يطلب إرجاء الانفصال وعاود التأكيد على هذه النقطة أمس الجمعة.

وكتب على تويتر "اتفاق جديد أو لا اتفاق لكن لا تأجيل".

لكن حكومته أقرت لأول مرة أمس الجمعة بأنه سيرسل خطابا إلى الاتحاد الأوروبي لطلب إرجاء انفصال بريطانيا ما لم يتم التوصل لاتفاق بشأن الخروج بحلول 19 أكتوبر /تشرين الأول.

ولم يفسر جونسون هذا التضارب الواضح لكن معارضيه يعتقدون أنه سيسعى لمخرج قانوني ما لتجنب طلب تمديد أو سيحاول الضغط على الاتحاد الأوروبي كي يرفض مثل هذا الطلب.

وذكرت صحيفة تايمز أن دومينيك كامينغز أبرز مستشاري جونسون قال إن الحكومة ستراقب التطورات في الأسبوع المقبل لكنها لن تغير موقفها في التفاوض.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала