الكشف لأول مرة عن موعد خروج القوات الأمريكية من العراق

© Sputnik . Vladimir Pirogov / الانتقال إلى بنك الصورالقوات الجوية الأمريكية
القوات الجوية الأمريكية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، موعد خروج القوات الأمريكية التي دخلت العراق، بعد انسحابها من سوريا.

وقال إسبر إن هذه القوات سوف تخرج من العراق بعد 4 أسابيع، بحب موقع "بغداد اليوم". 

الرقة - سبوتنيك عربي
قوات أمريكية تعبر إلى العراق من سوريا... فيديو

وأشار إسبر، الذي زار العراق في زيارة غير معلنة، صباح اليوم، في تصريح صحفي، إلى أن "القوات التي انسحبت من سوريا، ودخلت إلى العراق، سوف تنسحب منه بعد 4 أسابيع".

وأعلن البنتاغون، أمس الثلاثاء، أن الهدف من سحب القوات الأمريكية من سوريا، هو الانسحاب من العراق في نهاية المطاف.

وقال إسبر، أمس، إن هدف واشنطن هو سحب القوات الأمريكية من سوريا إلى العراق، لتعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية الأمر، دون أن يحدد موعد واضح لمغادرة هذه القوات الشرق الأوسط.

وأضاف: "القوات الأمريكية، التي تم سحبها من سوريا لن تبقى في العراق إلى ما لا نهاية"، مشيرا إلى أن الهدف هو عودة الجنود الأمريكيين إلى أرض الوطن.

ولفتت "رويترز" إلى أن تصريحات إسبر جاءت خلال حديثه مع جنود أمريكيين بالقرب خلال زيارة لموقع بطاريات باتريوت، المتمركزة في إحدى المناطق بجوار قاعدة الأمير سلطان الجوية في المملكة العربية السعودية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي إنه لا توجد تفاصيل في الوقت الحالي عن المدة، التي ستبقى فيها القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا، في العراق، مشيرا إلى أنه سيناقش هذا الأمر مع نظيره العراقي، خلال لقائه غدا الأربعاء.

وأعلن الجيش العراقي، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أن كل القوات الأمريكية التي عبرت من سوريا إلى كردستان العراق، حصلت على إذن بالدخول حتى يتسنى نقلها إلى خارج البلاد.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - سبوتنيك عربي
ترامب يميل إلى بقاء نحو 200 من القوات الخاصة الأمريكية في شرق سوريا

وجاء في بيان للجيش العراقي أن "جميع القوات الأمريكية التي انسحبت من سوريا حصلت الموافقة على دخولها إقليم كردستان لتنقل إلى خارج العراق، ولا توجد أي موافقة على بقاء هذه القوات داخل العراق".

وقررت الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت سابق، سحب قواتها من سوريا، على الرغم من اعتبار الأكراد السوريين أحد الحلفاء الرئيسيين بالمنطقة في الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وجاء القرار تزامنا إطلاق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عملية عسكرية تحت اسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين"، على حد وصفه، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".

ووصل إسبر اليوم الأربعاء إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة غير معلنة مسبقا.

ونقل مصدر لموقع "بغداد اليوم"، قوله إن "إسبر وصل في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى بغداد بزيارة غير معلنة"، مشيرا إلى أنه "من المقرر أن يبحث الوزير الأمريكي مع نظيره العراقي نقل قوات بلاده من سوريا وإبقائهم في العراق، إلى جانب مكافحة تنظيم داعش".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала