مات سحقا تحت عجلات القطار... ضجة في مصر بسبب "ضحية التذكرة"

© AFP 2022 / KHALED DESOUKIمحطة قطارات سكك حديد مصر في منطقة رمسيس في العاصمة المصرية القاهرة
محطة قطارات سكك حديد مصر في منطقة رمسيس في العاصمة المصرية القاهرة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من داخل أحد القطارات في مصر، يظهر أحد الأشخاص وهو يروي واقعة مأساوية أصبحت حديث الرأي العام خلال بضع ساعات.

قطار إيفولغا - سبوتنيك عربي
وزير النقل المصري يتفقد صفقة عربات القطار الروسية... صور
وبحسب رواية ذلك الشخص فإن المسؤول عن مراجعة التذاكر بالقطار أجبر راكبين اثنين (قيل أنهما بائعين جائلين) على النزول من القطار وهو يتحرك - لعدم قدرتهما على دفع الغرامة المترتبة على عدم شرائهما التذاكر - ما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال، بينما أصيب الراكب الآخر.

وبحسب رواية موقع صحيفة "المصري اليوم" فإنه مُنتصف ليل الإثنين، مر القطار "رقم ٩٣٤ الإسكندرية - الأقصر» بمنطقة دفرة، التابعة لمركز طنطا، وفي هذه الأثناء مر «كمساري» القطار (مراجع التذاكر) على الركاب، فوقف أمام اثنين، طلب منهما التذاكر، فلم يجدها، فطلب منهما دفع الغرامة، لكنهما لم يكُن معهما سوى جنيهات قليلة، فأجبرهما "الكماسري" على النزول فسقط أحدهما تحت عجلات القطار ولقي حتفه على الفور، بينما يرقد الثاني بالمستشفى.

وقال شهود عيان على الواقعة، في الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي: "الكمساري فتح الباب وقال للشابين انزلوا، شاب قاله (حانزل ازاي؟)، الكمسري أجبرهم يرموا نفسهم، واحد نط (قفز) راح بعيد، والتاني نزل تحت القطر"، بينما قال شاهد آخر على الواقعة أن الشابين ألقيا بجسديهما بسبب "الكمساري"، متعجبًا مما حدث: "تقتل بني آدم عشان 70 جنيه؟!". وأضاف شاهد العيان، أن "الكمساري" قال له "لو مش معاك فلوس انزل".

وبحسب موقع "أخبار اليوم" قال وزير النقل الفريق كامل الوزير، في أول تعليق له على الحادث: "لن نسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري، ونحرص دائما على حياة كافة المواطنين".

وأضاف الوزير في بيان رسمي: "إن التحقيقات ستظهر الحقيقة، وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه الموظف المذكور في حالة ثبوت الواقعة".

وبحسب موقع "صدى البلد" أصدر المحامي العام لنيابات غرب طنطا الكلية بمحافظة الغربية اليوم توجيهاته إلى رئيس نيابة مركز طنطا بتوجيه تهمة القتل العمد للكمساري لإجباره شابين على النزول من قطار طنطا، مما تسبب في وفاة أحدهما وإصابة الآخر بالقرب من قرية دفرة التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية.

كما قررت النيابة العامة حبس المتهم في الواقعة ٤ أيام على ذمة التحقيقات لحين سماع أقوال شهود العيان والمبلغين بالحادث.

وأشارت صحيفة "الوطن" إلى أن عضو مجلس النواب، رئيس لجنة الإسكان السابق بالبرلمان، علاء والي وجه بيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل، بسبب الواقعة.

وانتقد والي تلك "الواقعة البشعة التي قام بها كمساري السكة الحديد اليوم" وقال إنه "تجرد من مشاعر الإنسانية والرحمة لكي يجبر طفلين على الموت وإلقاء أنفسهم من القطار وهو يسير بسرعة نظراً لعدم وجود ثمن التذكرة معهما، بعد أن أخبروه أنهم لا يمتلكون ثمن التذكرة فقال لهم (يا تدفعو يا تنطو من القطار)، وبالفعل قام هذا الكمساري الذي نزعت من قلبه الرحمة وفتح لهما باب القطار من خلال عامل عربة القطار أثناء سيره لكي يلقوا بأنفسهم من القطار".

وطالب والي، وزير النقل بوضع حد لهذه "المهازل"، وإعادة النظر في العاملين بقطاع السكة الحديد الذين يتعاملوا مع الجمهور، في الوقت الذي يوجد فيه بعض الناس انتزعت من قلوبهم الرحمة.

وكانت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، قد أعلنت أنه في أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية/ الأقصر، وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا عن دفع الأجرة، وأثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار خلال مسيره مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال وإصابة الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала