ترامب: اجتماع سد النهضة كان جيدا وستستمر المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان

تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه التقى مع مسؤولين رفيعي المستوى من مصر وإثيوبيا والسودان، في واشنطن، اليوم الأربعاء، لحل الخلاف بشأن سد النهضة.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي
أكاديمي مصري: أمريكا لن تضغط على إثيوبيا لأجل مصر في أزمة سد النهضة
القاهرة - سبوتنيك. كتب ترامب في تغريدة "التقيت للتو مسؤولين كبار من مصر وإثيوبيا والسودان للمساعدة في حل الخلاف حول سد النهضة، واحد من أكبر المنشآت التي يتم بناؤها حاليا في العالم".

وأضاف "اللقاء مضى جيدا، والمناقشات ستستمر خلال اليوم".

وأرفق ترامب مع تغريدته صورة تجمعه بوزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا، المجتمعون حاليا في واشنطن لبحث الخلاف المتصاعد حول سد أزمة سد النهضة.

وانطلقت في العاصمة الأميركية واشنطن اليوم الأربعاء اجتماعات تضم وزراء الخارجية والمياه والري في مصر والسودان وأثيوبيا، برعاية وزير الخزانة ستيفين منوشين، ومشاركة البنك الدولي.

وبحث وزير الخارجية المصرية، سامح شكري وكبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، أمس الثلاثاء، في واشنطن، القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم العلاقات الثنائية وأزمة سد النهضة، وذلك على هامش الاجتماع الثلاثي الذي دعت واشنطن لعقده بين وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، فقد أكد شكري خلال اللقاء "قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط مصر والولايات المتحدة، والأهمية التي توليها مصر لاستمرار التنسيق والتشاور بين البلدين حول سبل ترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل حالة عدم الاستقرار والأزمات المتعددة التي تعاني منها المنطقة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала