خبير: تأييد واشنطن للمستوطنات رد فعل على تجديد ولاية الأونروا

© AFP 2022 / Menahem KAHANAالمستوطنات في الضفة الغربية
المستوطنات في الضفة الغربية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، عبد المجيد سويلم، إن تأييد واشنطن لبناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية واعتبارها لا تتعارض مع القانون الدولي، يعتبر تحولا نوعيا جديدا في مسار خروج الولايات المتحدة عن الإجماع الدولي.

وأضاف في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن "هذه الخطوة تشير إلى أن الإدارة الأمريكية منفصلة عن الواقع كما أنها أتت كرد فعل على تجديد ولاية الأنروا".

ترامب يصافح نتنياهو - سبوتنيك عربي
نتنياهو يشكر ترامب هاتفيا على إعلان الإدارة الأمريكية المستوطنات غير مخالفة للقانون الدولي
أشار سويلم إلى أن العالم كله رد على واشنطن بأن المستوطنات غير شرعية وتنتهك القانون الدولي، لافتا إلي أن النقد جاء أيضا من الداخل الأمريكي،حينما علق السيناتور المخضرم بيرني ساندرز، قائلا " إن الدعم الأمريكي لإسرائيل من أجل مسائل انتخابية لترامب يعتبر عملا مشينا".

وأوضح أستاذ العلوم السياسية أن السلطة الفلسطينية ليس بوسعها فعل شيء بمعزل عن المجتمع الدولي والموقف العربي باستثناء إدانة هذا التصريح، مؤكدا أن الموقف الفلسطيني القوي ضد صفقة القرن هو الذي أربك الولايات المتحدة وهو ما يفسر الاستهتار والفشل الذي يحكم سياساتهم وممارساتهم.

وكان الوزير الأمريكي قد أعلن، أمس الاثنين، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية "غير متسقة مع القانون الدولي".

قال بومبيو "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، توافق هذه الإدارة ... على ان (إنشاء) مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

وتابع بومبيو "لم ينجح اعتبار إقامة مستوطنات إسرائيلية أمرا غير متّسق مع القانون الدولي. لم يحقق تقدما على مسار قضية السلام".

ويعتبر ميثاق جنيف الرابع حول قوانين الحرب إقامة المستوطنات مناقضا لكل المبادئ الدولية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала