عبد المهدي وبنس يستعرضان جهود الحكومة العراقية لتلبية مطالب المحتجين

تابعنا عبرTelegram
ناقش نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، اليوم السبت، مع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، العلاقات الثنائية بين البلدين وجهود الحكومة العراقية للتعاطي مع مطالب المحتجين المطالبين باستقالة الحكومة ومحاربة الفساد.

القاهرة - سبوتنيك. وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي، ناقش المسؤولان، خلال اتصال هاتفي، تزامن مع "زيارة متفق عليها إلى العراق" من جانب بنس، تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، إلى جانب بحث التطورات التي يشهدها العراق وجهود الحكومة وإجراءاتها الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين".

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي - سبوتنيك عربي
العراق.. عادل عبد المهدي: لا يمكن قبول أي سلاح خارج شرعية الدولة
فيما أكد عبد المهدي، بحسب البيان، "على أهمية سيادة واستقلال العراق، وعلى توفير الأمن والاستقرار للبلاد، وحماية مصالح جميع العراقيين بمختلف مكوناتهم ودياناتهم، وحصر السلاح بيد الدولة، وتعاون البلدين في إطار الاتفاقيات الاستراتيجية بينهما".

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات متواصلة تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة. وشهدت هذه الاحتجاجات مقتل أكثر من 300 متظاهر ورجل أمن، وأكثر من 15 ألف مصاب.

وطالبت واشنطن في وقت سابق، عبر سفارتها ببغداد، الحكومة العراقية إلى التعاطي مع مطالب المحتجين، محذرة من عدم جدوى قمع التظاهرات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала