موسكو تدعو لإجراء تعديلات على مهمة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا

© Sputnik . Mikhail Voskresensky / الانتقال إلى بنك الصورالمختبر الكيميائي للمسلحين في دوما
المختبر الكيميائي للمسلحين في دوما - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، أوليغ ريازانتسيف، اليوم الإثنين، أن التقرير الصادر بشأن الحادث الكيميائي في منطقة دوما السورية هو تشويه للواقع بشكل أساسي، مشيرا إلى ضرورة تعديل مهمة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا.

لاهاي– سبوتنيك. وقال ريازانتسيف، الذي يترأس الوفد الروسي إلى الجلسة الـ 24 لمؤتمر الدول الأعضاء في المنظمة:

الدوما الروسية، موسكو - سبوتنيك عربي
لجنة التحقيق بالدوما تطالب أجهزة الدولة بمعلومات حول التدخل الأجنبي في الشؤون الروسية
"كما تعلمون، بدأت المغامرة بـ "آلية نسبية" للضغط على دمشق، وهناك عدد من التحقيقات التي أجرتها بعثة تقصي الحقائق الكيميائية في سوريا (مهمة المصانع الكيميائية السورية)، وآخرها ما جاء بشأن الحادث الصاخب بمنطقة دوما في الـ 7 من نيسان/ أبريل عام 2018، ولدينا قناعة بأن استنتاجات اللجنة الخاصة (في سوريا) لا يمكن الوثوق بها على نحو أعمى".

وأشار ريازانتسيف إلى أن "التقرير المنشور عما جرى بمدينة دوما السورية ليس إلا تشويها للواقع".

وأكد نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي أن "الحكومة السورية تقدم بانتظام معلومات إلى الأمانة الفنية، بشأن الأنشطة التي تمارسها الجماعات الإرهابية والمتطرفة في البلاد وما لديها من إمكانيات الوصول إلى المواد الكيميائية السامة"، مشيرا إلى أن "هذه المعلومات يتم تجاهلها ببساطة، من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية".

وخلص مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تقرير صدر مطلع آذار/ مارس الماضي، إلى أن مادة كيميائية سامة تحتوي على غاز الكلور، استخدمت في هجوم بمنطقة دوما في ريف العاصمة دمشق. ولم يكن الفريق آنذاك مكلفا بتحديد المسؤول عن استخدام المادة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала