الإرهابيون يتقهقرون أمام "دراسات" و"مراجيم" الجيش السوري

© Sputnik / الانتقال إلى بنك الصورمدفع "زي أو-23-2" المضاد للطائرات
مدفع زي أو-23-2 المضاد للطائرات - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تابعت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها ضد تجمعات وبؤر التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، محققة تقدماً جديداً بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" والمجموعات المرتبطة به أسفرت عن السيطرة على قريتي ضهرة الزرزور والصير ومزارع المشيرفة

وتظهر في صور ومقاطع فيديو نشرتها "سانا"، آليات عسكرية تابعة للجيش العربي السوري خاضت هذه الاشتباكات ومنها مركبات "بي إم بي 1" ودبابات "تي-62إم" وناقلات الجنود المدرعة "إم تي-إل بي".

ولفتت صحيفة روسية في معرض تعليقها على ما نشرته وسائل الإعلام السورية إلى أن عربات "إم تي-إل بي" بدأت تخوض اشتباكات مع المجموعات المسلحة في أغسطس/آب 2017. وقبل ذلك لم يستخدمها الجيش السوري في الواقع العملي. وعندما بدأ استخدام عربات "إم تي-إل بي" تم تزويدها بـ"المراجيم" وهي مدافع "زو-23" السريعة المضادة للطائرات عيار 23 ملم.

ومن الأسلحة التي تظهر في مقاطع الفيديو ما يسمى بـ"الدرّاسة" وهو مدفع "إس-60" عيار 57 ملم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала