روسيا تختبر الصاروخ الأحدث "كينجال" لأول مرة في القطب الشمالي

© Sputnik . Aleksey Nikolskyi / الانتقال إلى بنك الصورطائرة ميغ-31 تحمل صاروخ "كينجال" الأسرع من الصوت
طائرة ميغ-31  تحمل صاروخ كينجال الأسرع من الصوت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أجريت الاختبارات وإطلاق الصاروخ الأحدث من ظراز "كينجال" في منتصف شهر نوفمبر في القطب الشمالي.

ووفقا لموقع "الأسلحة الروسية"، فإن الإطلاق كان من المقاتلة "ميغ-31 كي"، والتي انطلقت من مطار يقع إلى شمال مدينة فوركوتا الروسية.

وقد تم استهداف أهداف أرضية، حيث أقلعت الطائرة من مطار أولينيغورسك.

وأشار الموقع إلى أن سرعة الصاروخ وصلت إلى 10 ماخ (أي 10 أضعاف سرعة الصوت).

وكان الرئيس الروسي، قد أعلن خلال رسالته إلى الجمعية الفدرالية، يوم 1 آذار/مارس 2018، عن تطوير أحدث أنواع الأسلحة القادرة على تجاوز نظام الدرع الصاروخي والدفاع الجوي، والتي تفوق سرعتها سرعة الصوت، مثل أنظمة الدفاع الجوي "كينجال"، "أفانغارد" "بوريفيستنيك"، ومنظومة الليزر القتالي "بيريسفيت" والغواصة النووية غير المأهولة "بوسيدون".

وبدأ في روسيا عام 2008 إصلاح عسكري واسع النطاق، أصبح أحد أهم عناصره برنامج إعادة تسليح القوات المسلحة. وتقرر في عام 2010 تخصيص 20 تريليون روبل (317 مليار دولار حسب سعر الصرف الحالي) حتى عام 2020 ، بهدف إيصال نسبة التقنيات الجديدة في القوات المسلحة إلى 70 بالمئة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала