الرئاسة اللبنانية تنفي انتهاك الدستور في مشاورات تشكيل الحكومة

© REUTERS / Dalati Nohraرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يسلم خطاب استقالته إلى الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا
رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يسلم خطاب استقالته إلى الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نفت الرئاسة اللبنانية، اليوم الأربعاء، أن يكون الرئيس ميشال عون، قد انتهك الدستور في المشاورات التي يجريها للتوافق على تشكيل حكومة جديدة.

واعتبر مكتب الإعلام في الرئاسة اللبنانية، في بيان، أن "التشاور الذي أجراه رئيس الجمهورية لا يشكل خرقا للدستور ولا انتهاكا لاتفاق الطائف، لا بنصه ولا بروحه، لاسيما وأن الدستور المنبثق عن هذا الاتفاق لا يحدد مهلة زمنية لإجراء الاستشارات النيابية الملزمة، كما لا يحدد مهلة للرئيس المكلف حتى ينجز تشكيل الحكومة".

رؤساء الحكومة اللبنانية السابقين تمام سلام، وفؤاد السنيورة، ونجيب ميقاتي مع العاهل السعودي الملك سلمان في القصر الملكي بالرياض - سبوتنيك عربي
رؤساء الحكومات السابقة في لبنان يصدرون بيانا ويوجهون انتقادا حادا لرئيس الجمهورية
وجاء ذلك في معرض الرد على بيان أصدره رؤساء الحكومة السابقين والذي تضمن هجوما عنيفاً على عون على خلفية ما اعتبروه "اعتداء على موقع رئيس الوزراء" في البلاد.

وفي هذا الإطار، أشار بيان الرئاسة اللبنانية إلى أنه "لو أدرك الرؤساء السابقون للحكومة ما كان سيترتب على الإسراع في إجراء الاستشارات النيابية الملزمة من انعكاسات سلبية على الوضع العام وعلى الوحدة الوطنية، لما أصدروا البيان وما تضمنه من مغالطات وكانوا أدركوا صوابية القرار الذي اتخذه الرئيس عون".

وأضاف البيان أن "رئيس الجمهورية، هدفَ من خلال الإفساح في المجال أمام المشاورات بين الكتل النيابية، إلى تأمين تأييد واسع للرئيس المكلف ما يسهل عليه تشكيل الحكومة وذلك في ضوء التجارب المؤلمة التي حصلت في أيام أصحاب الدولة الذين أصدروا البيان اليوم".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала