اللجنة الشرقية الألمانية: عقوبات أمريكا ضد "التيار الشمالي-2" مسيئة للسيادة الأوروبية

© Photo / Nord Stream 2 / Paul Langrockتلحيم أنابيب الغاز لمشروع التيار الشمالي - 2
تلحيم أنابيب الغاز لمشروع التيار الشمالي - 2 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني، اليوم الخميس، أن العقوبات الأمريكية على مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" مسيئة للسيادة الأوروبية، واعتبرتها تدخلًا غير مقبول في سياسة الطاقة الأوروبية.

برلين - سبوتنيك. وجاء في بيان اللجنة، التي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "تبني مجلس النواب الأمريكي للعقوبات المفروضة على "التيار الشمالي-2" يعتبر إساءة للسيادة الأوروبية وتجاوزًا غير مقبول لسياسة الطاقة المستقلة في أوروبا، وتنفيذ هذه العقوبات التي تستهدف الشركات الأوروبية مباشرة، سيخلق عبئًا كبيرًا على العلاقات عبر الأطلسي.".

إنشاء خط أنابيب غاز التيار الشمالي - 2 - سبوتنيك عربي
أمريكا غير قادرة على وقف "التيار الشمالي" و"التيار التركي"
وأشارت اللجنة إلى أن هذه العقوبات ستكون أيضًا عقبة أمام الجهود المستمرة للاتحاد الأوروبي لإبرام اتفاقية جديدة بشأن نقل الغاز بين روسيا وأوكرانيا.

وأضاف البيان: "الضغط الخارجي ليس ذا فائدة على الإطلاق هنا. إذا تم فرض عقوبات، فإن أسعار الطاقة سترتفع أيضًا على حساب الصناعة والمستهلكين الأوروبيين".

وترى اللجنة أنه "يتعين على أوروبا أن تعارض بشدة أي محاولات من جانب الولايات المتحدة للترويج لبيع الغاز الطبيعي المسال الأميركي في أوروبا بطرق غير نزيهة. ويعد الغاز الطبيعي المسال الأميركي إلى جانب الغاز من روسيا ومصادر أخرى، إضافة مرحب بها في ميزان الطاقة الأوروبي، ولكن فقط ضمن ظروف المنافسة العادلة".

وأوضح البيان أن اللجنة "تدعو الحكومة الفدرالية والمفوضية الأوروبية الجديدة إلى "استخدام جميع القنوات الدبلوماسية لمنع تنفيذ هذا القانون (قانون العقوبات على "التيار الشمالي-2")".

هذا ودعا النائب عن كتلة حزب "اليسار" في البوندستاغ الألماني كلاوس إيرنست، في وقت سابق من اليوم الخميس، الحكومة الألمانية إلى اتخاذ تدابير مضادة للعقوبات الأميركية، ضد مشروع "التيار الشمالي-2"، ومنها الرسوم على الغاز المسال.

ويذكر في هذا السياق أن المشرعين الأمريكيين فرضوا عقوبات على خط أنابيب "التيار الشمالي-2" للغاز، في مشروع قانون الدفاع الوطني لعام 2020.

ووافقت اللجنتان العسكريتان في مجلسي النواب والشيوخ بالبرلمان الأمريكي، مسبقاً، على ميزانية الدفاع لعام 2020.

إلى ذلك، صرح رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، جيم ريتش، لصحيفة "ديفينس نيوز"، أن الكونغرس الأمريكي يخطط لوقف تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2"، من خلال قانون الدفاع الوطني لعام 2020.

بدوره قال السيناتور الديمقراطي السابق، كريس مورفي، إن مجلس الشيوخ الأمريكي يعتزم قريباً تمرير مشروع قانون حول "أمن الطاقة الأوروبي"، بهدف مواجهة "النفوذ الروسي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала