الرئيس الإيراني يدعو الدول الإسلامية لاتخاذ تدابير للتحرر من هيمنة الدولار

تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن العالم الإسلامي يواجه تحديات جديدة على المستويات الوطنية والدولية.

وأوضحت وكالة "إرنا"، مساء اليوم، الخميس، أن ما طرحه الرئيس روحاني جاء في كلمة له خلال المراسم الافتتاحية للقمة الإسلامية المصغرة "كوالالمبور 2019"، صباح اليوم الخميس، بحضور رؤساء تركيا وقطر وماليزيا، إضافة إلى المئات من الشخصيات والنخب في الدول الإسلامية.  

الرئيس الإيراني حسن روحاني - سبوتنيك عربي
روحاني: الوضع في إيران أفضل بكثير من العام الماضي
ودعا حسن روحاني الدول الإسلامية إلى اتخاذ تدابير للتحرر من هيمنة الدولار والنظام المالي الأمريكي. 

وأكد الرئيس الإيراني أن التحديات الثقافية تعد أكبر التحديات التي تقف في مواجهة العالم الإسلامي، فيما تمس التحديات الأمنية العالم الإسلامي وتشكل تهديدات خطيرة له ومن بينها تهديدات "الكيان الصهيوني". 

ولفت روحاني إلى أن "هناك قضايا كبيرة كعولمة الاقتصاد تحتم علينا التوصل إلى تبادل المعلومات، وأن الحظر الاقتصادي تحول إلى حرب للهيمنة الاستكبارية، والولايات المتحدة تستخدم الاقتصاد كآلية للإرهاب"، مشددا على ضرورة تعامل العالم الإسلامي بالعملات الوطنية كآليات لمواجهة التحديات الحالية.

وحول التعاون بين الدول الإسلامية، قال الرئيس روحاني:

إن التعاون بين الدول الإسلامية يجب أن يكون مبدأ لحل الكثير من المشاكل والتخلص من الهيمنة الغربية.

وتعقد في العاصمة الماليزية، كوالالمبور، قمة إسلامية مصغرة بحضور ممثلين عن نحو عشرين بلدا إسلاميا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала