أنباء إيجابية... تقارب كبير بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة

تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، أن هناك تقاربا كبيرا بين دول مصر وإثيوبيا والسودان بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وتأتي تصريحات عباس في ختام الاجتماع الثالث الذي عقد على مستوى وزراء الري والموارد المائية في الدول الثلاث لمدة يومين بالخرطوم، بحضور ممثلين عن وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي كمراقبين.

سد النهضة الإثيوبي - سبوتنيك عربي
إثيوبيا: اكتمال 70 % من أعمال مشروع سد النهضة والانتهاء منه بشكل كامل 2023
وأشار الوزير السوداني إلى وجود اختلاف في بعض وجهات النظر بين الدول الثلاث، سيتم بحثها في الاجتماع الرابع المزمع عقده بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا مطلع الشهر المقبل.

ووفقا لما نقله موقع "مصراوي"، قال عباس: "الدول الثلاث قدمت مقترحات حول الملء الأولي والتشغيل السنوي للسد"، مشيرا إلى أن الاجتماع شهد تداولا كثيرا من المعلومات الفنية القيمة والإيجابية.

وأضاف "تم استعراض تعريفات الجفاف والجفاف المستمر والإجراءات اللازمة لتشغيل السد"، موضحا أن الوفود الفنية بالدول الثلاث اتفقت على دراسة هذه المواقف الجديدة ومناقشتها كل على حدة ثم بحثها في اجتماع أديس أبابا.

وأشار عباس إلى أن السودان تقدم بمبادرة في اجتماع القاهرة السابق تتعلق بأدنى تصريف خلف السد ومبادرات أخرى حول التشغيل السنوي وآلية التنسيق التشغيلي، معربا عن أمله في أن يكون الاجتماع القادم حاسما.

وشدد الوزير السوداني على ضرورة استغلال موارد نهر النيل بين الدول الثلاث بشكل عادل دون إلحاق ضرر بأي طرف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала