زعيم كوريا الشمالية يقر بأن بلاده تشهد وضعا اقتصاديا "خطيرا"

© AP Photo / Pyongyang Press Corps Pool زيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن إلى كوريا الشمالية ولقاء زعيمها كيم جونغ أون في بيونغ يانغ، 19 سبتمبر/ أيلول 2018
زيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن إلى كوريا الشمالية ولقاء زعيمها كيم جونغ أون في بيونغ يانغ، 19 سبتمبر/ أيلول 2018 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، القادة الرئيسيين لحزب العمال (الحاكم) من أن بلاده تشهد "وضعا اقتصاديا خطيرا"، داعيا إلى اتخاذ تدابير عاجلة للتصدي لذلك.

تأتي تصريحات جونغ أون التي أوردتها وسائل الإعلام الرسمية اليوم خلال الدورة العامة للحزب التي افتتحت السبت، قبل أيام من انقضاء مهلة حددها كيم لواشنطن حتى نهاية السنة لتبدل موقفها في المفاوضات حول ملف بلاده النووي، وفقا لوكالة "فرانس برس".

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
قبل انتهاء المهلة المحددة لأمريكا… زعيم كوريا الشمالية يعقد اجتماعا عاما للحزب الحاكم

ويعقد الحزب دورته العامة في ظل تزايد التكهنات حول احتمال ان تكون بيونغ يانغ تعد لتجربة صاروخ عابر للقارات بعدما توعدت بتقديم "هدية لعيد الميلاد" للولايات المتحدة.

وقال الزعيم الكوري الشمالي الذي يرأس هذه الدورة، إن الوقت حان لإحداث "تحول حاسم" للتنمية الاقتصادية في بلاده.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية بأن كيم قدَّم للقادة "مهمات" يتوجب إنجازها "من أجل تصحيح الوضع الخطير الذي يواجه القطاعات الصناعية الرئيسية للاقتصاد الوطني".

وأشارت الوكالة إلى أن الدورة العامة للحزب الحاكم دخلت الاثنين يومها الثالث، وهو ما يعتبر سابقة منذ 1990، إذ إنها لم تكن تستمر في السابق سوى ليومين.

وأضافت "طرح (كيم) بالتفصيل اتجاه الكفاح من أجل تحقيق منعطف حاسم في تنمية اقتصاد البلاد ومستوى معيشة الشعب على النحو المطلوب من قبل الثورة الكورية وبناء دولة اشتراكية قوية وطرقها العملية".

وأجرت كوريا الشمالية ما يبدو أنه اختبار صاروخي مرتين هذا الشهر في موقع إطلاق الأقمار الصناعية على الساحل الغربي، قائلة إنها ستعزز "رادعها النووي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала