لماذا تأخرت الجامعة العربية في اتخاذ موقف تجاه سيادة ليبيا؟

لماذا تأخرت الجامعة العربية باتخاذ موقف تجاه سيادة ليبيا؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة بيان جامعة الدول العربية، الذي دعا إلى "منع التدخلات الخارجية في ليبيا"، في إشارة إلى تركيا، وتهديد المندوب الليبي بانسحاب بلاده منها.

وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية محمد طه سيالة - سبوتنيك عربي
الوفاق الليبية تشكر قطر والسودان ودول المغرب العربي
ففي ختام اجتماع طارئ على مستوى السفراء أكد مجلس الجامعة على "رفض ومنع التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال من سماهم المقاتلين المتطرفين إلى ليبيا، وكذلك انتهاك القرارات الدولية المعنية بحظر توريد السلاح، مما يهدد أمن دول الجوار الليبي والمنطق".

وقد اتهم صالح الشماخي، مندوب ليبيا لدى الجامعة بأن الأخيرة "تكيل بمكيالين" في الملف الليبي، مستنكرًا استغلال مذكرة التفاهم حول المناطق البحرية مع تركيا "أسوأ استغلال".

 كما أعرب عن "استغرابه شديد" من "الاستجابة السريعة لطلب عقد الاجتماع، وفي نفس يوم التقدم بالطلب".

واعتبر الخبير في الشؤون المغاربية، أبو بكر الأنصاري، أن جامعة الدول العربية تأخرت في اتخاذ موقف يتبعه خطوات ملموسة تساعد ليبيا في السير على سكة الحل السياسية ووقف الحرب الأهلية الدائرة هناك، معتبراً ان البيان الذي خرجت به، يعبر في واقع الحال عن موقف الدول العربية التي لا تريد أن تكون تركيا هي من يقرر مستقبل ليبيا.

كما لفت في حديث عبر برنامج "بانوراما" إلى أن تركيا تسعى إلى إعادة أنتاج مكانتها الإقليمية والدولية، بعد فشل مشروعها في تغيير النظام في سوريا.

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала