تركيا: إرسال قواتنا إلى ليبيا ليس تدخلا

© REUTERS / KHALIL ASHAWIقوات تركية في عفرين
قوات تركية في عفرين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رفض المبعوث التركي إلى طرابلس أمر الله إيشلر، وصف إرسال بلاده قواتا إلى ليبيا بأنه "تدخل"؛ مشيرا إلى أن الحكومة الشرعية في هذا البلد هي من طلبت ذلك.

جاء ذلك في كلمة ألقاها إيشلر، ونقلتها وكالة الأناضول، جاء فيها: "البعض يرى خطوة إرسالنا قواتا إلى ليبيا تدخلا، غير أننا نقول أن ذلك غير صحيح؛ لأن التدخل يعني الدخول إلى بلد دون أخذ إذن".

وزارة الخارجية المصرية - سبوتنيك عربي
مصر تصدر بيانا جديدا بشأن "التصعيد التركي" في ليبيا
وأكد إيشلر أن تركيا تدعم جهود الأمم المتحدة في حل الأزمة الليبية، مشددا على أنه "حكومة الوفاق الوطني هي الطرف الشرعي الوحيد في ليبيا، وفق ما نص عليه اتفاق الصخيرات السياسي وتركيا على تواصل مع هذه الحكومة".

ورأى إيشلر أن هجوم حفتر على طرابلس "يعني أنه اختار الحل العسكري"، لافتا إلى أن "بعض الدول التي تزعم أنها ملتزمة بالديمقراطية أبدت موقفا منافقا في هذا الإطار"، وأشار إلى أن تركيا هي "البلد الوحيد الذي استجاب لدعوة وجهتها حكومة الوفاق لـ5 دول دعتها لمواجهة الإرهاب وصد العدوان عنها".

وأكد أن تركيا سترسل قوات عسكرية إلى ليبيا "من أجل دعم جهود إرساء الاستقرار والهدوء" في هذا البلد العربي، مشددا على أن تركيا "لبت نداء حكومة شرعية".

وأوضح المبعوث التركي أن بلاده "تقف إلى جانب الحل السياسي في ليبيا وترفض الحل العسكري والنظام الدكتاتوري"، وتابع: "من يفكر مثل حفتر لن يكون له مستقبل في ليبيا"، مشددا على أن "حفتر ارتكب جريمة حرب"، على حد تعبيره.

يذكر أن البرلمان الليبي صوت بالإجماع، اليوم السبت، على قطع العلاقات مع تركيا، وقال الناطق الرسمي باسم المجلس المنعقد شرقي البلاد، عبد الله بليحق، في بيان، "مجلس النواب يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا".

وصوت المجلس على رفض مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني الليبية، وهما ترسيم الحدود البحرية والتعاون الأمني والعسكري، وإحالة الموقعين عليهما للنائب العام.

كما طالب نواب ليبيون، بتفعيل اتفاقيات الدفاع المشترك لصد التدخل التركي، داعيين إلى سحب الشرعية من حكومة الوفاق في طرابلس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала