جونسون: اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية "خطوة أولى مهمة"

© AP Photo / Frank Augsteinفوز بوريس جونسون برئاسة حزب المحافظين ليخلف تيريزا ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية
فوز بوريس جونسون برئاسة حزب المحافظين ليخلف تيريزا ماي في منصب رئاسة الحكومة البريطانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، اليوم السبت، إن اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية بالخطأ هو "خطوة أولى مهمة".

وتابع رئيس الوزراء "نريد الآن تحقيقا دوليا شاملا وشفافا ومستقلا وإعادة من لقوا حتفهم"، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

وأضاف "بريطانيا ستعمل عن كثب مع كندا وأوكرانيا والشركاء الدوليين الآخرين المتضررين بهذا الحادث".

قمة نورماندي في باريس - الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، 10 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي
فرنسا تبدأ إجراءات التحقيق الدولي في كارثة "الطائرة الأوكرانية"
وتابع "نرى جميعا بوضوح أن استمرار الصراع لن يؤدي إلا لمزيد من الخسائر والمآسي"، مشيرا إلى أن تحطم الطائرة الأوكرانية يؤكد أهمية وقف تصعيد التوتر في المنطقة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، تحمله المسؤولية الكاملة عن تحطم الطائرة الأوكرانية، التي سقطت بالقرب من مطار الخميني في طهران، يوم الأربعاء الماضي.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، العميد أمير علي حاجي زادة، القول إن قواته تتحمل كامل المسؤولية عن الخطأ البشري الذي أسفر عن إسقاط الطائرة الأوكرانية صباح الأربعاء بعد إقلاعها بقليل من مطار الخميني.

وتابع "الطائرة الأوكرانية أعطت إشارات للرادارات على أنها صاروخ كروز مما دفع المضادات الإيرانية لإسقاطها".

كما ذكر أن أنظمة الدفاع الجوي كانت على أعلى مستوى من الاستعداد بسبب التوتر مع أمريكا، لذلك كان يكفي ضغط زر واحد لإطلاق الصواريخ.

وأضاف، قائد القوة الجوفضائية، "لقد تواصلنا عدة مرات مع السلطات المسؤولة لإيقاف حركة الطيران في أجواء البلاد في تلك الليلة".

كما لفت حاجي زادة إلى أن الواقعة حدثت ضمن ظروف التأهب لحرب غير مسبوقة، مضيفا "نحن جاهزون لأي أوامر أو حساب من قبل المسؤولين".

وتابع "عند سماعي خبر تحطم الطائرة الأوكرانية، تمنيت لو مت بدلا من سماع هذا الخبر ولم أر مثل هذه الحادثة. لقد سمعت خبر سقوط الطائرة الأوكرانية غرب البلاد بعد توجيهنا ضربات صاروخية إلى القاعدة الأمريكية".

وأوضح "منذ أكثر من أسبوع كانت ظروف في المنطقة وتوترات واحتمال نشوب حرب غير مسبوقة، ولم نصل إلى هذه المرحلة  منذ بداية الثورة وكان احتمال نشوب حرب كبير جدا. وكانت القوات المسلحة لكلا الجانبين [إيران وأمريكا] في حالة تأهب مئة بالمئة، خاصة بعد إعلان الأمريكيين أنهم سوف يقصفون 52 موقعا في إيران، ولذلك كانت منظومات الدفاع الجوي الهجومية والدفاعية في حالة تأهب بنسبة 100٪".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала